511 مستفيدا من ورشات "تسريع نمو المشاريع الاقتصادية"

تم نشره في الثلاثاء 22 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً

عمان - الغد - قال المدير التنفيذي للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (JEDCO) م.عمر القريوتي إن أكثر من 500 موظف يعملون في الشركات الصغيرة والمتوسطة استفادوا ضمن برنامج "تسريع نمو المشاريع الاقتصادية" من خلال 53 ورشة تدريبية نظمتها المؤسسة في أول أربعة أشهر من العام الحالي.
وبين أن الهدف من البرنامج تعزيز مهاراتهم القيادية والإشرافية وتطوير الأعمال ومهارات التواصل والقيادة التشاركية لتنفيذ استراتيجيات مؤسسات العاملين بها.
ومكّنت هذه الورش المشاركين من معرفة طرق التمويل والدخول إلى أسواق عالمية جديدة والابتكار والإبداع في قطاعي الصناعة والخدمات.
وأوضح المدير التنفيذي للمؤسسة أن هذه الورشات التدريبية تم عقدها بالتعاون مع جهات متخصصة يتولّى تنفيذها مستشارون متخصصون في موضوع تنمية المهارات القيادية والإشرافية وتطوير العمل باستخدام منهجيات مبتكرة وعالمية.
وبين أن هذه الورش مكنت المشاركين من معرفة طرق التمويل والدخول إلى أسواق عالمية جديدة والابتكار والإبداع في قطاعي الصناعة والخدمات.
وأضاف القريوتي أن عقد هذه الورشات التدريبية تأتي ضمن إطار توجه المؤسسة نحو استراتيجية التحول للجيل الثالث والتي تعنى بتقديم الخدمات المتخصصة لدعم وتمكين المشاريع الاقتصادية المنتجة، من مرحلة الفكرة والريادة  لمرحلة التدويل.
وبيّن القريوتي أن المؤسسة تعمل من خلال مدراء تنمية الأعمال في برنامج "تسريع نمو المشاريع الإقتصادية"، بمساعدة تلك الشركات على تنفيذ خطط النمو وتقديم الدعم المستمر لها فيما يتعلّق بتحليل المعيقات وإحداث التغييرات الضرورية اللازمة لتحقيق التنمية المتسارعة المطلوبة وتوجيهها إلى جهات أخرى للحصول على الدعم الفني أو المالي اللازم لتلبية احتياجاتها بشكل فعّال.
وبلغ إجمالي عدد الشركات المستفيدة من خدمات برنامج "تسريع نمو المشاريع الإقتصادية " منذ إطلاقه عام 2016 وحتى تاريخه 123 شركة صغيرة ومتوسطة من المتوقع ان تحقق نسب نمو في مبيعاتها في نهاية العام المقبل تصل إلى 37 % وتوفير 1831 فرصة عمل جديدة وزيادة في الصادرات بنسبة 30 %.
يذكر أن المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية تعتبر المظلة الوطنية لتطوير المشاريع الاقتصادية في المملكة، بما في ذلك المشاريع المبتدئة والمبتكرة؛ حيث تدعم تطوير هذه المنشآت وتعزز قدرتها التنافسية، وتعمل على تسهيل الحصول على التمويل بالإضافة إلى ترويج وتمكين السياسات التي تعمل على خلق بيئة أكثر ملاءمة لنموها.

التعليق