NBA

جيمس يفرض مباراة سابعة بين كليفلاند وبوسطن

تم نشره في السبت 26 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً
  • لاعب كليفلاند ليبرون جيمس يرتقي للتسجيل في سلّة بوسطن أول من امس - (أ ف ب)

لوس انجليس - فرض ليبرون جيمس بنقاطه الـ46 ومعادلته رقما للأسطورة مايكل جوردان، مباراة سابعة حاسمة في نهائي المنطقة الشرقية لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بين فريقه كليفلاند كافالييرز وبوسطن سلتيكس.
وفي المباراة السادسة أول من أمس الجمعة على ملعب كليفلاند، قاد جيمس فريقه الى الفوز 109-99، وفرض مباراة فاصلة تقام اليوم الأحد على ملعب بوسطن.
وحقق جيمس 46 نقطة و11 متابعة وتسع تمريرات حاسمة، مسجلا 40 نقطة على الأقل في سابع مباراة ضمن الأدوار النهائية "بلاي أوف" لهذا الموسم، ليبقي على آمال فريقه ببلوغ نهائي الدوري للمرة الرابعة تواليا، وآماله الشخصية ببلوغ هذا النهائي للمرة الثامنة تواليا (بلغه في المواسم الثلاثة الماضية مع كليفلاند، وقبلها أربع مرات تواليا مع ميامي هيت).
وقال "الملك" جيمس "شعور جيد ان نتمكن من خوض مباراة إضافية.. المباراة السابعة أفضل كلمتين في الرياضة بالنسبة إلينا، وان نكون خارج ملعبنا حيث لم نكن موفقين حتى الآن.. علينا ان نستغل الفرصة".
أضاف "أعرف ما أنا قادر على القيام به، وسأضع كل ثقتي" بذلك.
ويتوقع ألا تكون المباراة السابعة سهلة على كليفلاند، بطل 2016 ووصيف 2015 و2017، اذ سيحتاج للفوز على بوسطن في معقله، وهو ما لم يتمكن أي فريق من تحقيق في "بلاي أوف" الموسم الحالي. والمفارقة ان كل فريق في سلسلة سلتيكس وكافالييرز، لم يخسر أي مباراة على أرضه.
وعادل جيمس (33 عاما)، رقم أسطورة كرة السلة الأميركية مايكل جوردان، كثاني أفضل لاعب يحقق 40 نقطة على الأقل ضمن الـ "بلاي أوف" في موسم واحد. وحقق جوردان ذلك سبع مرات العام 1989 مع فريقه شيكاغو بولز، بينما يحمل النجم السابق للوس أنجليس ليكرز جيري وست الرقم القياسي مع ثماني مباريات، وحققه العام 1965.
واختصر مدرب كليفلاند تايرون لو هذا الأداء بالقول "عظمة!"، بينما اعتبر نظيره في بوسطن براد ستيفينز ان جيمس هو "الأفضل" في اللعبة.
وسجل جيمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، 25 من نقاطه الـ 46 في الشوط الأول، وعوض خروج زميله كيفن لوف بعد دقائق من بداية المباراة، اثر اصطدام "بالرأس" بينه وبين لاعب بوسطن جاسيون تايتوم.
ووقعت الحادثة خلال محاولة هجومية لكليفلاند، اذ كان لوف يقوم بتوفير حماية لزميله جورج هيل ليتلقى تمريرة من جيمس. وبينما كان تايتوم يلاحق هيل لمحاولة منعه من بلوغ الكرة، اصطدم رأسه برأس لوف، ما دفع الأخير للسقوط أرضا والخروج بداية من أرض الملعب الى غرف تبديل الملابس. وفي استراحة ما بين الشوطين، أكد كليفلاند ان لوف لن يكمل المباراة، وسيخضع لتقييم وفحوص اضافية لتحديد ما اذا كان قادرا على المشاركة في المباراة السابعة التي تقام اليوم على ملعب بوسطن.
وصنع كليفلاند الفارق في الربع الثاني الذي أنهاه لصالحه 34-18، بينما أنهى بوسطن الربع الأول متقدما بفارق خمس نقاط 25-20. وفي الشوط الثاني، بقيت المباراة متقاربة إلى حد كبير، اذ انتهى الربع الثالث لصالح بوسطن 30-29، والربع الأخير بالتعادل 26-26.
وصنع كليفلاند في الربع الثالث فارقا وصل إلى 16 نقطة، إلا أن بوسطن تمكن من تقليصه الى سبع نقاط فقط قبل نهاية المباراة بـ 2:47 دقيقتين.
وبرز دور جيمس مرة إضافية في تلك اللحظات، اذ سجل محاولتين ثلاثيتين في أقل من دقيقة، وأعاد توسيع الفارق إلى 11 نقطة قبل 1:40 دقيقة من النهاية، ويحتفل بشكل جنوني مع المشجعين بعدما بدا أن فريقه ضمن إلى حد كبير الفوز الذي لم يكن ثمة خيار سواه في مباراة الجمعة.
وعلق جيمس على احتفاله والمشجعين بالقول "حب اللعبة يسبب ردود فعل كهذه.. فهم الوضع وفهم اللحظة التي تتواجد فيها. كان شعورا لا يمكن أن تشرحه ما لم تكن جزءا منه. هذا كل ما في الأمر".
وتابع "أحب اللعبة. لدي شغف بهذه اللعبة، وكلما حظيت بفرصة ارتداء الزي والحذاء، أحاول ان أقوم بعملي بأفضل ما يمكنني".
وكان الأفضل في صفوف بوسطن حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الدوري (17) والباحث عن لقبه الأول منذ 2008، تيري روزير مع 28 نقطة وثلاث متابعات وسبع تمريرات حاسمة، بينما أضاف زميله جايلن براون 27 نقطة وثلاث متابعات.
وساهم زملاء جيمس في كليفلاند بتعويض الخروج المبكر للوف، فسجل جورج هيل 20 نقطة وجيف غرين 14 نقطة.
ويلاقي الفائز في المباراة السابعة، الفائز من نهائي المنطقة الغربية الذي يجمع بين هيوستن روكتس وحامل اللقب غولدن ستيت ووريورز. - (أ ف ب)

التعليق