"سندي".. مشروع ريادي يطوع التكنولوجيا لخدمة المرضى

تم نشره في الثلاثاء 29 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً
  • المؤسسة لموقع " سندي" الصيدلانية سندس سماره- (من المصدر)
  • شعار الموقع - (من المصدر)

إبراهيم المبيضين

عمان – يشكّل الدعم النفسي والمعنوي ومشاركة تجارب المرض مع الآخرين عوامل مهمة في حياة المريض تساعده في التأقلم مع حالته وتجاوز محنته، وتخطي آلام ومخاوف هذه الحالة خصوصا إذا ما كانت من الأمراض المزمنة.
وإلى جانب الدعم النفسي ومشاركة تجارب المرض مع الآخرين، يسعى المريض ومن يتواجد ويقف إلى جانبه من الأهل والمحيط إلى معرفة المعلومات والأبحاث الحديثة ومتابعة الحالة بأدوات فعالة، حتى يحصلوا على العلاج المناسب ويخرج المريض من محنته وآلامه ومخاوفه.
كل ذلك يمكن الحصول عليه اليوم عبر تطويع التكنولوجيا بالشكل الأمثل للحصول على هذه الخدمات في وقت تظهر فيه آخر الأرقام الرسمية بأن نسبة انتشار استخدام الإنترنت بين الأردنيين وصلت إلى 103 % في العام 2016، فيما بلغت نسبة انتشار الهواتف المتنقلة الذكية  82 % للعام نفسه. 
ضمن هذه المفاهيم والحقائق، وتحت عنوان "شاركنا قصتك"؛ أطلق الشهر الجاري النسخة المحدثة لموقع "سندي" بالتركيز على خمسة أمراض بهذه المرحلة هي السكري، السرطان، الأيدز ومتعايشي الفايروس، الربو وأمراض الرئة المزمنة، و أيضا مرضى الفايبروملاجيا، فيما يمتلك القائمون على الموقع التوسع في المشروع ليشمل أمراضا أخرى.
المشروع أو الموقع الذي يحمل اليوم عنوان www.sanadyme.com على الشبكة العنكبوتية؛ يقدم أربع خدمات وهي: خدمة الأبحاث الخاصة لكل مرض مجمعة مع حفظ السرية، المقالات الخاصة بكل مرض، ميزة شارك قصتك والتي تتيح التحدث مع آخرين لديهم نفس الظروف، وخدمة مذكرات إلكترونية لمتابعة تطور حالة المريض باستخدام أدوات خاصة.
وتقول المؤسسة لموقع "سندي"، الصيدلانية سندس سماره بأن فكرة المشروع تقوم على تأسيس موقع الكتروني عربي يقدم مجموعات دعم نفسي للمرضى من قبل أشخاص مروا بنفس تجاربهم مع ضمان خصوصيتهم وسرية معلوماتهم، الأمر الذي سينعكس على نتائج علاجهم. وتلفت إلى أن شرارة التفكير في الموضوع والموقع كانت بناء على تجربة شخصية مرت بها مع أحد أفراد عائلتها والذي تعرض لمرض نتج عنه أعراض وسلوكيات كانت بحاجة لمعرفتها وكيفيات التعامل معها من تجارب لمرضى آخرين مروا بنفس التجربة.
وكانت الانطلاقة للموقع في نسخته الأولى في العام 2016، وفي نهاية العام 2017 حصلت سمارة على تمويل ودعم من شركة "اويسس 500 " لدعم المشاريع الناشئة، كما حصلت العام الحالي على منحة من حاضنة الأعمال "شمال ستارت" بتمويل الاتحاد الأوروبي وقد ساعدها ذلك في الاستمرار بالمشروع وتطويره بالشكل الجديد الذي انطلق الشهر الجاري، مشيرة إلى أن انضمام المبرمج زيد ربابعة قد أسهم كثيرا في بناء الموقع، وخصوصا أن الربابعة حاصل على بكالوريوس في البرمجة و ماجستير في الفيزياء.
وتضيف سمارة – الحاصلة على شهادة الماجستير في الصيدلة السريرية من جامعةUCL school of pharmacy – بأنها تسعى لبناء وتطوير اول منصة تشاركية تكون ملجأ للمرضى للحصول على الدعم النفسي وتقديم أدوات يتمكنون من خلالها من متابعة حالاتهم واخذ الملعومات والابحاث المحكمة من هذا الموقع.
وتؤكد سمارة بان المشروع كذلك يحمل هدفا كبيرا بتغيير طريقة التفكير للمريض والأهل في كيفية التعامل مع المرض والحصول على الدعم والعلاج بكل أنوعه ليصل المريض إلى بر الأمان.
وفي التفاصيل أوضحت سمارة بأن سندي يمثل موقعا تشاركيا مفتوحا يهدف إلى إيجاد بيئة آمنة للمرضى وعائلاتهم لمشاركة تجاربهم الخاصة مع مرضى وعائلات أخرى مما يساهم في دعم بعضهم البعض. وتؤكد على ان سندي يؤمن بأن مشاركة لحظات المرض العصيبة وما ينتج عنها من أحاسيس وتجارب و تحويلها الى تجربة تفاعلية سوف يساعد المرضى وعائلاتهم على تجاوز هذه التجربة و التأقلم معها.
وتأمل بأن يكونوا قادرين في المستقبل بإيجاد قاعدة بيانات تحتوي على معلومات تم جمعها من مرضى عرب و وضعها في خدمة الأبحاث الخاصة بالمرضى، ومشاركة هذه المعلومات مع شركات الأدوية ومجموعة من شركائنا المستقبليين وعلى رأسهم الجمعيات الخاصة بدعم هؤلاء المرضى"
وتوضح بأن المريض يستطيع بعد تسجيل ملف على "سندي" استخدام المذكرات الإلكترونية والتي تهدف الى مساعدة المريض على تتبع مراحل المرض لديه من خلال تعبئة معلومات بشكل دوري يوميا أو أسبوعيا أو شهريا خاصة بمرضه بحيث تظهر على شكل تقرير يساعد المريض وطبيبه على تتبع الحالة الصحية لديه.
هذه المعلومات يقوم المريض بجمعها بشكل دوري بطلب من الطبيب لتحديد مدى استجابته للعلاج خلال فترة زمنية معينة، ويمكن للمريض تحميل هذه التقارير ومشاركتها مع من يريد.
ويستطيع مرضى السكري، وفق سمارة، أن يدخلوا قيم السكر في الدم عند الصيام أو خلال اليوم وسيتم حفظ هذه المعلومات وتظهر خلال التقرير. ويمكنهم كتابة ملاحظات تذكير عند تسجيل هذه الأرقام في حال وجود سبب للقراءات خارج القيم المرغوبة. أو يمكنهم متابعة وتقيم مستوى الألم و مكان الألم في الجسم ومتابعة كيف يتغير ودرجة الزيادة والنقصان.

التعليق