ردود فعل في العالم على فوز اردوغان في الانتخابات

تم نشره في الاثنين 25 حزيران / يونيو 2018. 04:17 مـساءً
  • الرئيس التركي رجب طيب اردوغان (ارشيفية )

باريس- حقق الرئيس التركي رجب طيب اردوغان فوزا حاسما في الانتخابات الاحد ليبدأ ولاية جديدة من خمس سنوات مع سلطات معززة. في ما يأتي ابرز ردود الفعل من قادة العالم على إعادة انتخابه:

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ان "نتائج الانتخابات دليل واضح على النفوذ السياسي الكبير لاردوغان والدعم الواسع الذي تحظى به قيادته حول نهجها إزاء المسائل الاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها تركيا ولتعزيز موقف البلاد على صعيد السياسة الخارجية".

قدم الرئيس الايراني حسن روحاني "أصدق التهاني" لاردوغان.

وعبر عن امله في ان تتطور العلاقات الثنائية "بشكل اضافي استنادا الى الروابط الثابتة التاريخية والثقافية والدينية وحسن الجوار والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة والتعاون المسؤول الوثيق بين البلدين بخصوص التطورات في المنطقة والعالم الاسلامي من اجل تمهيد الطريق بشكل افضل لحل القضايا وارساء السلام والاستقرار وكذلك رفاه شعوب المنطقة".

هنأ الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ الرئيس التركي على إعادة انتخابه. وقال "أتقدم بالتهاني للرئيس اردوغان على إعادة انتخابه كرئيس وللشعب التركي على نسبة المشاركة المرتفعة في الانتخابات". واضاف ان الحلف "مبني على بعض القيم الجوهرية: الديموقراطية وسيادة القانون والحرية الفردية. أنا شخصيا أولي أهمية بالغة لهذه القيم واؤكد على أهميتها في العديد من عواصم الدول الاعضاء في الحلف بما فيها أنقرة عندما التقي القادة الأتراك هناك".

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ ان بكين تهنىء اردوغان و"تحترم الخيار الذي قام به الشعب التركي".

وقال "ان الصين تعلق اهمية كبرى على علاقاتها مع تركيا. في السنوات الماضية وتحت اشرف رئيسي الدولتين شهدت علاقاتنا الثنائية والتعاون بيننا في كل المجالات تقدما وحققت الكثير من النتائج الايجابية". واضاف "الصين ترغب في زيادة العمل مع تركيا من اجل المضي قدما في تعاوننا الاستراتيجي من اجل خدمة مصالح بلدينا وشعبينا".

اعلن المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ان "بريطانيا تتطلع لمواصلة علاقاتها الوثيقة مع تركيا".

واضاف "ان البلدين لديهما مجموعة واسعة من المصالح المشتركة لا سيما امن المنطقة ومكافحة الارهاب والاستثمارات والتجارة الثنائية. سنتعاون مع الرئيس اردوغان وحكومته لتطوير هذه العلاقة الثنائية المهمة".

اكتفى وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتزياس بالقول ردا على اسئلة الصحافيين "آمل في ان يصبح (اردوغان) بعد هذا الفوز الانتخابي، اقل عصبية".

وكان كوتزياس اعلن الاسبوع الماضي انه على اردوغان "ان يبدي مزيدا من المرونة والنية بحل المشاكل" في اشارة خصوصا الى مسألة توقيف جنديين يونانيين منذ آذار/مارس في مدينة تركية.

اعتبرت وزيرة خارجية السويد مارغو والستروم ان "تركيا ليست في موقع اعطاء دول اخرى دروسا في الديموقراطية في وقت يقبع زعيم المعارضة (الكردي) في السجن منذ فترة طويلة".

وكانت تشير الى خطاب الفوز الذي القاه اردوغان وقال فيه ان نحو 90% من الناخبين "اعطوا العالم باسره درسا في الديموقراطية".

وقالت وزيرة خارجية السويد قبل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في لوكسمبورغ ان "القضية الكردية والتطورات الاقتصادية في تركيا تطرح تحديا جديا. كنا قلقين حيال طريقة تطور تركيا في الاونة الاخيرة، كان الامر مثيرا للقلق".

وردا على سؤال حول ما اذا كانت تركيا ستصبح اكثر ديموقراطية مع تعزيز سلطات اردوغان قالت والستروم "للاسف ليس لدي امل كبير لكن يجب اعطاؤهم فرصة".

هنأ الرئيس الصربي الكسندر فوسيتش اردوغان قائلا ان بلغراد "ستبقى شريكا موثوقا لتركيا ولدورها كقائد مستعد للدفاع عن القيم والمبادئ في هذه الاوقات الصعبة جدا".

عبر الزعيم البوسني المسلم بكر عزت بيغوفيتش لاردوغان "عن قناعته بانه سيواصل قيادة تركيا لما فيه خير الشعب التركي وانه سيواصل على الساحة الدولية النضال من اجل حقوق الاشخاص المحرومين منها".

واضاف "لهذا السبب تحديدا يتم الاحتفال بفوزك ليس فقط في تركيا وانما في العالم الاسلامي ايضا".

هنأ رئيس وزراء بلغاريا بويو بوريسوف اردوغان على فوزه في اتصال هاتفي.

وقال "أنا مقتنع باننا سنعمل معا لتعزيز العلاقات بين بلدينا في مجال الهجرة كذلك من اجل السلام والاستقرار في المنطقة".

هنأ رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان الرئيس التركي على اعادة انتخابه، معتبرا ان "استقرار تركيا نبأ سار" لاوروبا. ووجه اوربان برقية تهنئة الى الرئيس التركي قال فيها إن "قارتنا تواجه مشاكل أمنية خطيرة ومن الضروري تجاوزها من اجل تعاون فعال مع تركيا".(أ ف ب) 

التعليق