الطب الشرعي يكشف تفاصيل مروعة في جريمة مقتل زوجين بإربد

تم نشره في الجمعة 29 حزيران / يونيو 2018. 09:40 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 29 حزيران / يونيو 2018. 05:13 مـساءً
  • دوريتا شرطة -(الغد/ أرشيفية)

أحمد التميمي

اربد - كشفت نتائج تقرير مركز الطب الشرعي لإقليم الشمال، عن تعرض الزوجين المغدورين، اللذين عثر على جثتيهما صباح الجمعة بأحد الأودية قرب منزلهما ببلدة دير السعنة غرب إربد، إلى 23 طعنة بأداة حادة، وفق مصدر أمني.

وأشار المصدر إلى أن نتيجة فحص الجثتين أظهرت تعرض الزوج وعمره 39 عاماً لضربة في الرأس بأداة راضة، علاوة على خمس طعنات بأداة حادة في العنق وخمسة أخرى في الصدر وأعلى البطن. 

وكشف التقرير عن تعرض الزوجة وعمرها 32 عاماً الى 10 طعنات في الصدر والبطن، وثلاث طعنات في منطقة الظهر، إلى جانب وجود جروح في أصابع اليدين تدل على مقاومتها للجاني.

وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية تواصل تحقيقاتها وتحرياتها لكشف لغز وملابسات مقتل المواطن وزوجته بعدة طعنات بطريقة مروعة.

وتم تشييع جثمان المغدورين عصر اليوم إلى مثواهما الأخيرة بمقبرة البلدة.

ويشار إلى أن المغدورين لديهم 3 أطفال إناث.

 

 

التعليق