"النقباء" يحمل الدول العظمى مسؤولية التدهور بسورية

تم نشره في الأحد 1 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- قال مجلس النقباء "إن الولايات المتحدة وروسيا والدول الإقليمية، وضعت الأردن بين موقفين أحلاهما مر، فإما أن يُتهم باللاإنسانية عند إغلاقه الحدود، أو أن يعرض أمنه واقتصاده للخطر".
ودعا بيان صادر عن مجلس النقباء، الحكومة، إلى العمل على تهدئة الأوضاع على حدوده الشمالية، واستخدام وسائل الضغط لإيقاف "الجريمة بحق الإنسان العربي والأمن القومي للأردن".
وأضاف أن على الحكومة أن تحمل المنظومة الدولية، وعلى رأسها الولايات المتحدة وروسيا والدول الإقليمية؛ مسؤوليتها عن إيصال الأوضاع في سورية، بخاصة في الجنوب الى هذه الدرجة من التوتر، ومن ثم تخلت عن مسؤولياتها بقرار مفاجئ، لتضع الأردن وحده أمام مسؤوليات خطرة.

التعليق