"الضمان": %13.2 نسبة مشاركة المرأة بالاقتصاد

تم نشره في الثلاثاء 3 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • مبنى الضمان الاجتماعي بعمّان.-(أرشيفية)

عمان- الغد - قال مدير عام مؤسسة الضمان الاجتماعي بالوكالة محمد عودة ياسين ان استراتيجية المؤسسة تقوم على على توسيع مظلة الحماية واستدامة النظام التأميني وتعزيز الامتثال لقانون الضمان والحد من التهرب التأميني "وهو ما يلقي علينا مسؤوليات كبيرة في متابعة شمول كافة العاملين والعاملات في كل القطاعات الاقتصادية بمظلة الضمان".
وأشار خلال جلسة حوارية تشاورية أمس حول واقع المرأة في الضمان الاجتماعي وسُبل تعزيز حمايتها التأمينية وتمكينها اجتماعياً واقتصادياً أن "المؤسسة ستستمر بتنفيذ حملات إعلامية مكثفة تستهدف المرأة وتشجيع ربات البيوت على الانتساب الاختياري لتعزيز حمايتها ودعم مشاركة المرأة في سوق العمل وتعزيز دورها الاقتصادي".
من جهته قدم الناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي عرضاً لواقع ومؤشرات المرأة في الضمان الاجتماعي ودوره في حماية المرأة وتمكينها اقتصادياً واجتماعياً.
وأوضح أن "هناك علاقة طردية بين سوق العمل والضمان الاجتماعي؛ فكلما توسعت مظلة الضمان لتضم شرائح جديدة من المشتغلين أدى ذلك إلى تحفيز سوق العمل، ولا سيما القوى العاملة الوطنية، وترسيخ استقرارها فيه، والعكس صحيح".
وأشار الى أن "نسبة المشتغلين في المملكة إلى السكان في سن العمل لا تزال متدنية وتتراوح حول 37 %، وهو دلالة على ارتفاع معدلات الفقر، وتراجع مستويات الحماية الاجتماعية في الدولة خاصة بالنسبة للمرأة".
وبين الصبيحي أن دعم شمول المرأة بالضمان يؤدي إلى تعزيز مشاركتها الاقتصادية التي لا تزال متدنية جداً في الأردن والتي تقدر بـ 13.2 % مقارنة مع الرجل التي تصل نسبة مشاركته إلى 60.4 %، فيما يصل المعدل العام للمشاركة الاقتصادية للمرأة على المستوى العالمي إلى 50 %.
وأكد أن شمول المرأة بالضمان يسهم في رفع معدل دخل الأسرة، وتقليل معدّلات الإعالة، وبالتالي، وتخفيض نسب الفقر في المجتمع، لافتا الى أن الضمان استحدثت تأمين الأمومة منذ الأول من أيلول (سبتمبر) 2011 لإنصاف المرأة العاملة في القطاع الخاص وضمن لها عدم توقف دخلها نتيجة انقطاعها عن العمل بسبب الإنجاب لتعزيز استقرارها الوظيفي.

التعليق