مدير سياحة الكرك يؤكد أن الأزمات المرورية تمنع دخول السياح للمدينة القديمة

الصعوب: ارتفاع أعداد السياح والزوار إلى محافظة الكرك 86 %

تم نشره في الجمعة 6 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
  • مدير السياحة بمحافظة الكرك محمود الصعوب يتحدث للزميل هشال العضايلة - (الغد)

هشال العضايلة

الكرك - قال مدير مديرية السياحة بمحافظة الكرك محمود الصعوب، إن أعداد السياح والزوار للمواقع الأثرية والسياحية بالمحافظة زادت في النصف الأول من العام الحالي بنسبة 86 بالمائة عن العام الماضي، ما يؤشر إلى تطور الحركة السياحية بالمحافظة مقارنة مع السنوات الماضية التي شهدت تراجعا كبيرا في أعداد السياح بسبب الظروف الاقليمية.
وبين أن أعداد الزوار بلغت حتى منتصف العام الحالي 35 ألف زائر مرتفعة من 17 ألف زائر العام الماضي 2017، في حين بلغت زهاء 14 ألف زائر العام  2016، لافتا إلى أن هذا التطور يساهم في توفير فرص العمل لابناء المحافظة وتحسين المستوى الاقتصادي بشكل عام.
وأشار الصعوب لـ"الغد" إلى أن جملة من الأسباب ساهمت في الزيادة تتمثل في إنجاز المشاريع السياحية، بالإضافة لاستقطاب أسواق جديدة وخصوصا في آسيا وحملات الترويج السياحي، لافتا إلى انه تم تطوير المنتج السياحي بمحافظة الكرك، من حيث توفير الخدمات السياحية الضرورية للسائح في مختلف المناطق، بالإضافة إلى زيادة وسائل السلامة العامة في المرافق السياحية.
وبين الصعوب أن تطور الخدمات الفندقية بالكرك بوجود فنادق من درجات سياحية مختلفة ووجود فندق حديث يوفر كافة الاحتياجات الفندقية، ساهم في زيادة فترة الاقامة للسياح بالمحافظة، مؤكدا حاجة المحافظة ومنطقة قلعة الكرك إلى انشاء مركز حديث للزوار.
ولفت إلى وجود تنوع في المواقع والعناصر السياحية بالمحافظة، والتي تشمل قلعة الكرك والمواقع الطبيعية والسياحية البيئية في وادي بن حماد ووادي الكرك وغور نميرة، بالإضافة إلى المواقع السياحية التاريخية والأثرية والمنتشرة بجميع مناطق المحافظة وتشكل منتجا سياحيا مميزا.
واعتبر أن تطور الحركة السياحية بالكرك يواجه بعض الصعوبات والعقبات، والتي من الممكن تجاوزها بالجهود المتكاملة رسميا وشعبيا، وتتمثل في صعوبة الحركة المرورية في مدينة الكرك، والتي تتسبب بموانع دخول السياح للمدينة القديمة، بالإضافة إلى ضعف المشاركة للقطاع الخاص بالعمل السياحي من خلال المشاريع السياحية الصغيرة والمتوسطة والتي تساهم في زيادة انفاق السياح خلال زيارتهم للمدينة.
وبين أن هناك نقصا في الادلاء السياحيين بالمحافظة، والذين لديهم تدريب احترافي للعمل السياحي وشهادات معتمدة من جهات مختصة، لافتا إلى أهمية وجود مواقف للحافلات السياحية القادمة إلى مدينة الكرك.
وأضاف أن هناك عملا وتوجها لتطوير الحركة السياحية بمنطقة الاغوار الجنوبية، وهي المنطقة الواعدة بالسياحة من خلال الانتهاء من انشاء متحف اخفض مكان بالعالم بالغور الصافي ويضم اللقى الاثرية التي عثر عليها خلال عمليات التنقيب بمنطقة الاغوار الجنوبية، بالإضافة إلى تطوير موقع طواحين السكر وهو أكبر مصنع أثري بالأردن وموقع كهف لوط، لافتا إلى أن الحركة السياحية بدأت بالتوافد إلى تلك للاطلاع على تاريخها القديم.
وشدد على أن المديرية تقوم الآن بالعمل على إعادة تأهيل المواقع الأثرية الواقعة على الطريق الملوكي لتصل الزيارات السياحية اليها، والتي يمكنها أن توفر فرص عمل عديدة لابناء المناطق الواقعة فيها إذا ما أحسن استغلالها.
وأشار الصعوب إلى أن الجهات الرسمية انتهت من المرحلة الأولى من معالجة التصدعات بالجهة الغربية من جدار قلعة الكرك والذي يضم المتحف، لافتا إلى انه سيتم البدء بالمرحلة الثانية خلال العام المقبل ، وافتتاح المتحف الجديد.
وقال الصعوب إن وزارة السياحية بالتعاون مع الجهات المانحة نفذت بمحافظة الكرك العديد من المشاريع السياحية المهمة والتي تساهم في تطوير الحركة السياحية، بالإضافة إلى تطوير البنى التحتية لمدينة الكرك، ومنها المشروع السياحي الأول وشمل إعادة تأهيل المباني التراثية القديمة بمدينة الكرك وانشاء ساحة القلعة. في حين شمل المشروع السياحي الثاني تطوير ساحة قلعة الكرك بعض المرافق الخدمية.
وبين أن المشروع السياحي الثالث نفذ بمدينة الكرك وبكلفة بلغت 11 مليون دينار، وشمل تطوير البنية التحتية لمدينة الكرك من خلال انشاء شبكة خطوط المياة والمجاري وتصريف المياة والكهرباء، واعادة انشاء الشوارع والارصفة واثاث الشوارع وانارة شوارع المدينة. وشملت المشاريع انشاء موقع بانوراما قلعة الكرك في ضاحية المرج مقابل القلعة.
وبين أن الوزارة نفذت خلال العام الماضي مشاريع حديثة شملت انارة قلعة الكرك في الداخل والخارج وتطوير أنظمة الحماية الأمنية من خلال بوابة إلكترونية وبوابة لدخول الحافلات والمركبات واجهزة تفتيش الاشخاص والامتعة، ومشروع تعزيز السلامة العامة داخل قلعة الكرك وتوفير مسارات آمنة حرصا على سلامة السياح.
واشار إلى أن من جملة المشاريع التي تساهم في زيادة مساحة الحركة السياحية بالمحافظة، انشاء مركز للزوار في قلعة القطرانة الواقعة على الطريق الدولي وطريق الحج.
وبين أن المديرية تتطلع إلى جملة من المشاريع التي سيتم تنفيذها في الفترة المقبلة، ومنها انشاء مجمع البركة ليكون موقفا للحافلات السياحية التي تعاني من عدم وجود مواقف لها داخل المدينة، بالإضافة إلى انشاء مخيم سياحي بيئي في غابة اليوبيل لتنشيط السياحة البيئية، ومشروع إعادة تأهيل طريق وادي بن حماد للوصول إلى مناطق الحمامات المعدنية.
واعتبر الصعوب أن قطاع السياحة بمحافظة الكرك يمكنه أن يساهم في نسبة كبيرة من الاقتصاد المحلي للمحافظة إذا ما أحسن التعامل معه من خلال زيادة نسبة العمالة المحلية بالقطاع السياحي، وتوفير منتج سياحي محلي يعمل على اطالة أمد اقامة السائح بالمحافظة، الأمر الذي يزيد من معدل انفاق السائح على الخدمات السياحية.

التعليق