مصدر عسكري: حريق مصنع الكبريت بالمنطقة الحرة مفتعل

تم نشره في الخميس 5 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
  • سوريون قرب معبر نصيب على الحدود السورية الأردنية.-(تصوير: محمد أبو غوش)

عبدالله الربيحات

المفرق - نفى قائد المنطقة العسكرية الشمالية العميد الركن خالد المساعيد؛ صحة ما جرى تداوله من أنباء، عبر وسائل إعلام وصفحات تواصل اجتماعي، حول نشوب حريق بمصنع مواد كيماوية في المنطقة الحرة المشتركة مع سورية، بسبب قصف للطيران الروسي.
وأوضح المساعيد في حديث لـ"الغد"، أن الحريق شب في مصنع للكبريت بأقصى شرق المنطقة الحرة، وأن الحريق تم بفعل مجموعة نازحين موجودين بالآلاف في الموقع، مبينا أن افتعال الحريق جاء لـ"نشر الفوضى بين النازحين، ودفعهم باتجاه الحدود الأردنية وايجاد مبررات للدخول الى الأراضي الأردنية".
 واضاف إن هنالك 40 الف نازح سوري يوجدون في المنطقة الحرة الأردنية السورية، مشكلين كتلا بشرية، بينهم عناصر إرهابية.
واضاف انه جرى أيضا نشر اشاعات بين النازحين، عن انتشار غازات ناجمة عن الحريق للغاية ذاتها؛ والمتمثلة بفتح الحدود الأردنية أمام النازحين السوريين، مؤكدا أنه لم يسفر عن الحريق اي إصابات بشرية.
وأكد المساعيد أن الدولة الأردنية ما تزال متمسكة بقرارها بمنع اللجوء إلى داخل الأراضي الأردنية بالتزامن مع قيامها بواجبها الإنساني تجاه النازحين بشقيه الإغاثي والطبي.
وطمأن المواطنين بأن الحدود الشمالية للمملكة آمنة؛ وان القوات المسلحة الاردنية- الجيش العربي لديه القدرة والجاهزية الكاملة لحماية الحدود، وتطبيق قواعد الاشتباك بما يحقق هذة الغاية الوطنية.-(بترا)

التعليق