حلال أم حرام؟!

تم نشره في السبت 7 تموز / يوليو 2018. 11:03 مـساءً

أحد النواب لا ينام الليل، والسبب ليس الأزمة الاقتصادية الخانقة؛ حيث أصبح تأمين الرواتب أصعب من تأمين حدودنا الشمالية، ولا ارتفاع سعر كيلو البندورة لتصبح البكسة بسعر المايكروويف، ولا محنة النازحين على الحدود حيث الأرض فراشهم والسماء غطاؤهم!

سعادة النائب وجه سؤالا ناريا ليس لوزير الطاقة ليسألها عن نسبة التبخر في التسعيرة، مع أن دول الخليج المنتجة للنفط درجات الحرارة فيها فوق الـ50 عنه، ولم يوجه سؤالا لوزير السياحة ليسألها كيف أن دخل معرش البطيخ أصبح أكثر من دخل قلعة عجلون، ولم يوجه سؤالا لوزير المالية ليسأله عن بقاء العجز المالي مع أن ما تم رفعه من السلع والخدمات يكفي لسد ثقب الأوزون!

النائب سأل دائرة الإفتاء بكتاب رسمي عن دعوة تلقاها لحضور مهرجان جرش وهل حضوره يعد حلالا أم حراما؟!

قبل جرش، كنت أتمنى أن يسأل النائب دائرة الإفتاء هل راتب النائب حلال أم حرام، خصوصا إذا لم يطبق برنامجه الانتخابي بالكامل على أرض الواقع كما وعد الناخبين؟!

أو أن يسأل دائرة الإفتاء هل سفر النواب من خزينة الدولة الخاوية لحضور المؤتمرات الخارجية حلال أم حرام،  أليس الأولى أن يسأل دائرة الإفتاء هل مشاركة الحكومة دحبرة المناسف حلال أم حرام، خصوصا إذا كان الهدف منها كسب ثقتهم لتمرير القوانين التي تزيد من أعباء الشعب؟!

إن كان قلب النائب كله إيمان لدرجة أنه يخاف أن يحضر مهرجانا، كيف لم يرتعب ويخاف من حضور جلسات نيابية  كان فيها تطبيل وتزمير لحكومات تعاقبت على تجويع الشعب!

لماذا استذكر النائب مهرجان جرش، ولم يقم بقيادة مبادرة نيابية للتبرع بجزء من رواتب النواب لتلبية حاجات النازحين من الأشقاء السوريين على الحدود، حيث حضور مهرجان جوعهم ومعاناتهم لا يحتاج باعتقادي الى سؤال أو فتوى.

أليس لنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته قدوة حسنة؛ حيث كانوا في سنوات الجوع يربطون الحجارة على بطونهم، ألسنا اليوم في الأردن في سنوات فقر وجوع وأنتم تأكلون اللحم والهبر في كل المناسبات ونحن من يربط الأحزمة على بطوننا.

نريد أن نستثمر إيمانك بما هو أجدى من حضور المهرجان، مثلا أن تسأل دائرة الإفتاء هل وساطة النواب لدى المسؤولين للوظائف وغيرها حلال أم حرام، خصوصا أنها تأكل حقوق الآخرين، وهل سيارة النائب بدون جمرك حلال أم حرام، خصوصا وأن الشعب يدفع جمرك حتى على نكاشات الأسنان، والأهم أن تسأل ما هي كفارة النائب حين يعجز عن محاسبة الفاسدين؟!

يا سعادة النائب، إذا سألت دائرة الإفتاء عن الطبلة في الأعراس سيكون ردها أنها حرام، ولكن ألم تكلف بقيادة العديد من الجاهات لطلب أو إعطاء عروس، هل سألت دائرة الإفتاء هل حضورها حلال أم حرام، خصوصا أنها مناسبات فيها طبل وتزمير!

إن كنت ترغب بالترشح للانتخابات المقبلة، أرجوك أن تسأل دائرة الإفتاء هل عدم قدرة النائب على فعل أي شيء بعد النجاح سوى استلام الراتب حلال أم حرام؟!!

التعليق