طقس الصيف في الشرق الأوسط يهدد عينك بهذا المرض

تم نشره في الثلاثاء 10 تموز / يوليو 2018. 03:50 صباحاً
  • تعد ظفرة العين من أمراض العيون الشائعة في منطقة الشرق الأوسط

أبو ظبي- حذر الأطباء في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" من أن ظروف طقس الصيف ترفع خطر الإصابة بما يعرف بمرض "ظفرة العين" (Pterygium).

وتعد ظفرة العين من أمراض العيون الشائعة في منطقة الشرق الأوسط بسبب الطقس الجاف وكثرة التعرض لأشعة الشمس والغبار.

كما أنها تصيب شخصا من بين كل 10 أشخاص في العالم، وتصيب الرجال أكثر من النساء.

ويمكن تعريف ظفرة العين بأنها نمو زائد في ملتحمة العين يحدث نتيجة التعرض الطويل لأشعة الشمس والحرارة والغبار.

ويتميز هذا المرض بحدوث نمو غير طبيعي في الغشاء المخاطي أمام مقلة العين، ما يسبب التهيج والاحمرار والتدميع.

وقد تؤدي هذه الحالة، في حال عدم علاجها، إلى تغيير في طريقة تركيز العين أو إلى إعاقة الرؤية عند المريض بسبب ازدياد حجم النمو وامتداده فوق بؤبؤ العين .

ويمكن تشخيص ظفرة العين عن طريق فحص بسيط، كما يمكن علاج معظم الحالات باستخدام الدموع الاصطناعية لترطيب سطح العين.

وفي حال تشخيص ظفرة العين عند المريض، فإن الأمر يتطلب منه مراجعة الطبيب كل 6-12 شهرا لمراقبة تطور الحالة.

أما في حال بلغت الظفرة مرحلة باتت تؤثر فيها على وضوح الرؤية، إما بسبب الانحراف أو بسبب امتداد النمو على بؤبؤ العين، فإنه لابد من إجراء الجراحة لإزالتها.

ويمكن الوقاية من هذا المرض من خلال حماية العينين من التعرض لهذه العوامل عن طريق استخدام النظارات الشمسية.-(د ب ا)

التعليق