"المستهلك": شكاوى حول تزايد استخدام مصانع الالبان للحليب المجفف المستورد

تم نشره في الأربعاء 11 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً


عمان- تلقت حماية المستهلك العديد من الشكاوى حول تزايد استخدام مصانع الالبان لمادة الحليب المجفف المستورد على حساب الحليب الطازج الذي يتم إنتاجه محلياً. ذلك أن المستهلكين الذين اشتكوا من تغير الطعم للألبان التي يشترونها ويستهلكونها بشكل مستمر.
وقال د. محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك أننا في حماية المستهلك كنا قد طالبنا ومنذ عدة سنوات بمنع استخدام حليب البودرة في تصنيع الالبان ومنتجاتها ووقف استيراده وأن تقوم كل من مؤسسة المواصفات والمقاييس ومؤسسة الغذاء والدواء بالدور الموكول لها في حماية المواطن من الغش والتأكد في مطابقة منتجات الالبان المحلية للمواصفات المعيارية والاشتراطات الصحية المعتمدة وخصوصا التأكد من عدم استخدام مادة النشأ في تصنيع الالبان.
كما طالب د.عبيدات رئيس حماية المستهلك أن يتم إعطاء الإنتاج المحلي من الحليب الفرصة العادلة عند التعامل من قبل الجهات ذات العلاقة خاصة وزارتي الزراعة والصناعة والتجارة والتموين. ذلك أن وجود معادلة متوازنة وعادلة لكافة الأطراف هو الضمان الفعلي لتحقيق عدداً من حقوق المستهلك المقررة عالميا منذ العام 1985 مثل حقه في الاختيار لذا فإنه يجب أن يتضمن بطاقة البيان إشارة واضحة الى أن هذا اللبن أو الحليب وغيرهما من المنتجات الأخرى مصنع من حليب البودره المستورد أو من الحليب الطازج.
وتابع د. عبيدات أننا في حماية المستهلك موقفنا واضح منذ عدة سنوات ألا وهو تشجيع الإنتاج المحلي من الحليب وغيره كالخضار والفواكه وكافة المنتجات المحلية التي تتمتع بمواصفات متطورة أو محسنة خاصة أن  حجم الانتاج المحلي من الالبان يلبي احتياجات مصانع  الالبان.     
وأضاف د. عبيدات أن الدول التي تصدر لنا حليب البودرة لا تبيعه في أسواقها وتحرص على توفير الالبان الطازجة لمواطنيةا وان فائض انتاجها تحوله على شكل حليب بودرة وتصدره لنا وأن من حق مواطننا أيضاً ان يستهلك الحليب الطازج ومنتجاته أسوة بباقي الدول.

التعليق