أمسية ثقافية لـ"الشعر اللبناني" بـ"ملتقى أبو غزالة"

تم نشره في الأحد 15 تموز / يوليو 2018. 11:03 مـساءً

عمان- الغد- رعى العين د. طلال أبوغزالة، أمسية شعرية، نظمها منتدى الشعر العربي بلبنان في "بعقلين"، وأقيمت الأمسية في مقر ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي بعمان.
واستهل أبوغزاله الأمسية مرحبا بالحضور من المثقفين والشعراء ممن حضروا من منطقة بعقلين اللبنانية، مشيرا إلى أن الملتقى، يسهم بتنظيم الأمسيات الثقافية والشعرية، لرفع مكانة الثقافة والأدب.
واضاف أن "الشعر يزيد من خبرات الناس المتراكمة في مختلف نواحي الحياة، ويزيد من تنمية العادات الايجابية، ويبرز العديد من مكارم الاخلاق".
وتحدث الباحث في العلوم اللغوية ومؤلف معجم "عجائب اللغة" شوقي حمادة، عن الألفاظ الدخيلة على اللغة العربية، والأكثر تداولاً بين الناس ككلمة برنامج ودستور ومهرجان وجهنم وفندق وموسيقى وقرطاس وزهور، مشيرا إلى أن اللغة العربية تحتوي على أكثر من 12 مليون مُفردة، وهي لغة تتقدم لغات العالم بامتياز.
وقدم نائب رئيس المنتدى الدكتور والشاعر هادي عيد، صاحب مؤلفات علم النفس والأديان وصلةً من الشعر الفصيح المُقفى، وبدأ حديثه بإهداء بيت شعرٍ للأردن وقال "إن العشق يُروى بالعناق؛ وها أنا اليوم هنُا حتى أعانق الأردن التي عشقها اللبنانيون".
وختم الأمسية غازي صعب بوصلة من الشعر المُرسل الحديث، تناول فيها حال الأمة العربية آملاً في أن يَعُم السلام والأمل على الوطن العربي. وأعلن الشاعر هادي عيد عن منح أبوغزاله "أرزة لبنانية مُعمِرة" في أراضي لبنان، باعتبار أن لبنان كان الوطن الذي احتضن أبوغزالة عندما كان طفلاً لاجئاً فيها، وتربطه فيها علاقة حب وامتنان ووفاء وإخلاص، وذكريات تصدرت كتب السيرة وكان آخرها كتاب "من المعاناة الى العالمية" الذي لخص حياة أبوغزالة.

التعليق