ترامب يشدد على أمن إسرائيل خلال محادثاته مع بوتين

تم نشره في الاثنين 16 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
  • الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتن

هلسنكي- قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقب لقائه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إن الولايات المتحدة وروسيا ستعملان معا لضمان أمن إسرائيل.
وأضاف ترامب في مؤتمر صحفي مشترك مع بوتين "تحدث كلانا مع بيبي‭ ‬(رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو) وهما يريدان القيام بأمور معينة مع سورية تتعلق بسلامة إسرائيل.
وقال ترامب " توفير الأمن لإسرائيل شيء يود بوتين وأنا أن نراه بشكل كبير جدا".
وقال بوتين إن ترامب قضى وقتا طويلا يتحدث عن إسرائيل خلال محادثاتهما. وأضاف أن الظروف متوافرة لقيام تعاون فعال بشأن سورية.
وقال ترامب إنهما يريدان أيضا مساعدة الشعب السوري على أساس إنساني.
وأضاف "جيشانا (الأميركي والروسي) متوافقان بشكل أفضل من زعمائنا السياسيين منذ سنوات. ونتوافق أيضا في سوريا".وقال ترامب أيضا إنه شدد على أهمية الضغط على إيران وهي من حلفاء روسيا في حين قال بوتين إنه يدرك معارضة الولايات المتحدة للاتفاق النووي الدولي المبرم مع إيران والذي تؤيده روسيا.
وقال الرئيس الاميركى ان القمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين "ليست سوى بداية" لعملية استعادة العلاقات.
واضاف "من مصلحة كل منا مواصلة حوارنا واتفقنا على القيام بذلك (...) انا متأكد من أننا سنلتقي مستقبلا في كثير من الأحيان، وآمل في التوصل الى حل المشاكل التي ناقشناها اليوم".
ولم يوجه الرئيس الاميركي اي انتقادات لنظيره الروسي على خلفية احتمال حصول تدخل روسي في الانتخابات الاميركية مشددا على نفي بوتين "بشدة" اي تدخل.
بالسياق، قال الرئيس الروسي، ان محادثاته مع نظيره الاميركي كانت "ناجحة جدا ومفيدة للغاية".
واضاف بعد انتهاء القمة بينهما ان "المحادثات جرت وسط اجواء من الصراحة والعمل، واعتبرها ناجحة جدا ومفيدة للغاية".
وتابع بوتين "بشكل عام نحن مرتاحان لهذا اللقاء الفعلي الاول (...) لقد تحادثنا بشكل جيد (...) وآمل بان نكون قد بدأنا نفهم بعضنا البعض بشكل افضل".
وقال ايضا "لم نتمكن من حل كل شيء، الا اننا انجزنا خطوة مهمة في هذا الاتجاه".
وفي الوقت الذي تتهم فيه روسيا بانها تدخلت في الانتخابات الرئاسية الاميركية عام 2016 لصالح ترامب، اقر بوتين بانه كان "يرغب بفوز ترامب لانه كان يتكلم عن تطبيع للعلاقات الروسية الاميركية".
الا ان الرئيس الروسي حرص على تكرار القول ان روسيا "لم تتدخل اطلاقا" في الانتخابات الاميركية، موضحا ان ترامب تطرق الى هذه النقطة التي تخضع لتحقيق في الولايات المتحدة.
ودعا بوتين الى "عدم استخدام العلاقات الروسية الاميركية للمقايضة، في اطار الصراع السياسي الداخلي في الولايات المتحدة".
كما عرض بوتين افساح المجال امام السلطات الاميركية لاستجواب عناصر الاستخبارات الروس المتهمين بالتدخل في الانتخابات الاميركية عام 2016.
وقال في هذا الاطار "هناك اتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا يعود الى العام 1999 حول التعاون في الشؤون الاجرامية، ولا يزال هذا الاتفاق ساري المفعول. وفي هذا الاطار بامكان النيابة العامة الاميركية ارسال طلب لاستجواب هؤلاء الاشخاص الذين تدور شبهات حولهم".
وكانت وجهت الجمعة اتهامات الى 12 عنصرا من الاستخبارات الروسية بالتورط في قرصنة الحزب الديموقراطي الاميركي عام 2016.
كما وصف بوتين الشائعات التي تفيد بان لدى روسيا ملفات تمس بدونالد ترامب بانها "عبثية".
وقال من جهة ثانية "من الواضح للجميع ان علاقاتنا الثنائية تمر بفترة صعبة، الا انه لا يوجد سبب موضوعي" لكي تكون هذه العلاقات صعبة.
من جهته قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان القمة الاولى بين بوتين وترامب "كانت اكثر من ممتازة".
وردا على سؤال صحافي حول اجواء المحادثات بين ترامب وبوتين، قال لافروف بانها كانت "رائعة واكثر من ممتازة"، حسب ما نقلت عنه وكالة انترفاكس الروسية للانباء.-(وكالات)

التعليق