اختتام أعمال "مؤتمر الشباب العرب الدولي"

تم نشره في الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً
  • الفنانة صبا مبارك بحفل اختتام "مؤتمر الشباب العرب الدولي"- (من المصدر)
  • الفنان زياد برجي بحفل اختتام "مؤتمر الشباب العرب الدولي"- (من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- اختتمت أول من أمس أعمال مؤتمر الشباب العرب الدولي بدورته الـ "37"، بحضور الأميرة فهدة هاشم مندوبة عن الملكة نور الحسين راعية المؤتمر، والذي ركزت توصياته على ضرورة اشراك الشباب في تحقيق التنمية المستدامة.

وشارك في المؤتمر الذي عقدت أعماله على مدار سبعة أيام تحت شعار "مشاركة الشباب الفاعلة في تحقيق العدالة الاجتماعية للوصول إلى التنمية المستدامة"، 100 شابة وشاب تتراوح أعمارهم ما بين 14-16 عاما من 12 دولة عربية وأجنبية.

وقدم المشاركون عددا من التوصيات، التي سترفع الى هيئة الامم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة اليونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان والمؤسسات والجهات ذات العلاقة، والتي أكدت أهمية إشراك الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة (SDGs 2030) إضافة إلى ما تم نقاشه حول الصورة النمطية والمفاهيم الخاطئة المتعلقة بدور الذكور والاناث في المحتمع وتكافؤ الفرص في التعليم والعمل والعنف القائم على النوع الاجتماعي والتماسك الاجتماعي، استنادا الى الاستراتيجية الوطنية الاردنية 2025 والجهود العالمية الاستراتيجية التي تبذلها منظمة اليونيسف لتحقيق المساواة بين الجنسين وأهداف التنمية المستدامة 2030.

وقد بدأت فعاليات المؤتمر والذي يعقده سنويا المركز الوطني للثقافة والفنون في مؤسسة الملك الحسين في 10 تموز (يوليو) بالشراكة مع منظمة اليونيسف ووزارة التربية والتعليم ومؤسسة التنمية الأسرية – أبو ظبي، وبدعم من الولايات المتحدة الأميركية وكندا وألمانيا.

واشتمل حفل الاختتام على تقديم فيلم قصير عن مجريات المؤتمر خلال الستة أيام من انتاج التوجيه المعنوي - القوات المسلحة الأردنية/الجيش العربي، وتقديم فيديو كليب لأغنية الراب "قرارك" من إنتاج المركز الوطني للثقافة والفنون وتقديم دبكة شعبية من قبل فرقة "مسك" من المركز الوطني للثقافة والفنون.

وقدمت ضيفة الشرف الفنانة الأردنية العربية صبا مبارك كلمة بهذه المناسبة، كما قدم ضيف الشرف الفنان اللبناني زياد برجي أغنيته المشهورة "شو حلو" وسط تفاعل كبير من الجمهور.

وقالت مدير عام المركز الوطني للثقافة والفنون ومديرة المؤتمر لينا التل، "من خلال عقدنا لهذا المؤتمر سنويا والذي أسسته جلالة الملكة نور الحسين المعظمة عام 1980، وشارك به لغاية الان 4375 طالب وطالبة، نسعى الى تعزيز التضامن والتبادل الثقافي وترسيخ مفاهيم المحبة والسلام والتعاون".

وأكدت، إن هدفنا هو تنمية المواهب الثقافية والفنية والعلمية للمشاركين وتعزيز تبادل المعرفة والتنوع الثقافي، ونحن فخورون جدا بإنجازات المشاركين لهذا العام والذين يمثلون دول: البحرين والعراق وفلسطين والكويت ولبنان وليبيا، ومصر والسودان والباكستان وهولندا والولايات المتحدة الأميركية والأردن. 

وأضافت، نثمن دعم شركائنا من منظمة اليونيسف، وزارة التربية والتعليم، ومؤسسة التنمية الأسرية في أبو ظبي وكافة أعضاء اللجنة التحضيرية والمستشارين الثقافيين وشركائنا من القطاع العام والخاص والعسكري والأمني والأسر المستضيفة والمتطوعون.

وقال ممثل منظمة اليونيسف في كلمة له، "من المهم أن يمنح الشباب فرصاً أكثر للمشاركة والإنخراط بشكل فعال في أجندة التنمية المستدامة. ويعد مؤتمر الشباب العرب الدولي منصة قيمة لضمان استمرار سماع أصواتهم".

التعليق