تيسير محمود العميري

الأبطال لا يلعبون في أندية بلادهم!

تم نشره في الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً

لماذا فاز المنتخب الفرنسي بكأس العالم ولم يفز به منتخب آخر مثل البرازيل أو ألمانيا أو الأرجنتين أو اسبانيا أو حتى بلجيكا أو كرواتيا أو انجلترا؟.
في العرف الكروي ثمة مقولة قد يتفق كثيرون على صحتها.. "الدوري القوي يفرز منتخبا قويا"، فهل كان نجوم منتخب "الديوك" إفرازا لدوري قوي؟.
في أوروبا هناك 5 دوريات تعد الأفضل والأقوى والأكثر شعبية.. قد تختلف الآراء بشأن ترتيبها، وإن كان الدوريان الاسباني والانجليزي يتنافسان على المركزين الأول والثاني، فيما تتنافس الدوريات الايطالي والألماني والفرنسي على المراكز الثلاثة التالية.
أمس صدر تقرير عن رابطة "الليغا" يشير إلى أن لاعبي الدوري الاسباني كانوا حاضرين بقوة في المشهد النهائي لمونديال روسيا.. 11 لاعبا يمثلون المنتخبين الفرنسي والكرواتي تواجدوا في ملعب
لوجنيكي بموسكو هم: مهاجم أتلتيكو مدريد أنطوان غريزمان، لاعب خط وسط ريال مدريد لوكا مودريتش ومدافع أتلتيكو مدريد لوكاس هيرنانديز ومدافع برشلونة صامويل اومتيتي ومدافع ريال مدريد رافاييل فاران ولاعب وسط اشبيلية ستيفن نيزونزي ولاعب وسط برشلونة إيفان راكيتيتش ولاعب أتلتيكو فرسالغو، وجلس لاعب ريال مدريد ماتيو كوفاتشيتش ولاعب أتلتيكو ثوماس ليمار ولاعب برشلونة عثمان ديمبلي على مقاعد الاحتياط.
لكن أين يلعب لاعبو المنتخب الفرنسي؟..
التشكيلة الفرنسية التي خاضت المباراة النهائية للمونديال ضمت هوغو لوريس، بنجامان بافار، رافايل فاران، صامويل أومتيتي، لوكاس هرنانديز، نغولو كانتي (ستيفن نزونزي)، بول بوغبا، بليز ماتويدي (كورنتان توليسو)، أنطوان غريزمان، كيليان مبابي، أوليفييه جيرو (نبيل فقير)... 11 لاعبا أساسيا لا يلعب منهم في الدوري الفرنسي سوى "الدبابة" مبابي، في حين يلعب 4 في الدوري الاسباني و4 في الدوري الانجليزي وواحد في الدوري الألماني ومثله في الدوري الايطالي، فيما يلعب البدلاء الثلاثة في الدوريات الاسباني والألماني والفرنسي.
هل تكون التشكيلة الفرنسية معيارا لتوضيح قوة الدوريات الأوروبية المحلية؟... دعونا أيضا ننظر الى تشكيلة كرواتيا في المباراة النهائية، والتي ضمت اللاعبين دانيال سوباشيتش، شيمي فرساليكو، ديان لوفرن، دوماغوي فيدا، ايفان سترينيتش (ماركو بياتسا)، ايفان راكيتيتش، لوكا مودريتش، أنتي ريبيتش (اندري كراماريتش)، مارسيلو بروزوفيتش، ايفان بيريشيتش، ماريو ماندزوكيتش.
في التشكيلة الاساسية لوصيف بطل كأس العالم.. لا أحد يلعب في الاندية الكرواتية.. 11 لاعبا يلعب 4 منهم في الدوري الايطالي و3 في اسبانيا وواحد في كل من ألمانيا وانجلترا وفرنسا وتركيا، واللاعبان اللذان شاركا كاحتياط يلعبان في ألمانيا.
في ما سبق دلائل عدة منها، أن معظم اللاعبين الاساسيين في المنتخبين "البطل والوصيف" لا يلعبون في أندية بلادهم، ومن النادر أن تضم التشكيلة لاعبا في خارج الدوريات الخمسة الكبرى.
لكن لماذا يصر الانجليز على اللعب في دوري بلادهم ولا يذهبون إلى الأندية الأوروبية الاخرى؟.. هل هو الشعور بـ"عظمة" الأندية الانجليزية وقوتها؟.. هل هو الخوف من الاخفاق نظرا لتجارب عديدة سابقة؟.. هل هي المغريات المادية والجماهيرية؟.
في التشكيلة الانجليزية التي حققت المركز الرابع في مونديال روسيا، لا يوجد أي لاعب يلعب خارج الدوري الانجليزي، جميعهم في "البريمير ليغ".. 5 من توتنهام و4 من مانشستر يونايتد ومثلهم من مانشستر سيتي و2 من ليستر سيتي وليفربول وواحد من ستوك سيتي وايفرتون وبيرنلي وتشيلسي وارسنال وكريستال بالاس.
فكران مختلفان أحدهما يسير في اتجاه اللعب خارج الدوري المحلي والآخر مناقض له، فهل يكون "التنوع" والاحتراف في أندية الدوريات الخمسة الكبرى بنسب متفاوتة سببا في الانجاز؟.، وهل تكون الاندية الانجليزية "من دون قصد" سببا في تحقيق غير بلادها للانجازات؟، وهل فعلا أن الدوري الاسباني هو الاقوى حتى وإن رحل عنه رونالدو؟.

التعليق