أعيان يواصلون مناقشات حالة حقوق الإنسان

تم نشره في الأربعاء 25 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمّان - واصل عدد من رؤساء اللجان في مجلس الأعيان، امس، مناقشات حالة حقوق الإنسان في المملكة، مع المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور موسى بريزات.

وحضر اللقاء، رئيس لجنة الخدمات العامة العين الدكتور عبدالرزاق طبيشات، ورئيس اللجنة الإدارية العين مازن الساكت، ومقررها العين الدكتور مصطفى البراري، ورئيس لجنة الصحة والبيئة والسكان العين الدكتور يوسف القسوس، ومقررها العين الدكتورة سوسن المجالي، ورئيس لجنة السياحة والتراث العين نايف الحديد، ومقررها العين زياد الحمصي، والعين عيسى مراد.

وقال العين طبيشات إن حقوق الإنسان والحريات العامة تتصدر الاهتمامات الملكية والأجندة الوطنية، ولاسيما أن الحكومة الجديدة أولت أهمية كبيرة لها في المرحلة الحالية.

بدورهم أكد الأعيان أهمية رفع الوعي والإدراك لدى مختلف مكونات الدولة في مجالات حقوق الإنسان وصون الحريات العامة، وذلك من خلال وضعها على رأس مختلف القوانين والتشريعات والأنظمة التي تتبناها الحكومة في مختلف المراحل.

وأشار الأعيان إلى أنه رغم الأهمية التي يحظى بها التقرير السنوي الذي يصدر عن المركز الوطني للحقوق الإنسان، إلا أن هناك أهمية أخرى لوجود تقارير متخصصة حول حالة حقوق الإنسان لكل قطاع بحد ذاته، بحيث تشتمل على توصيات ومعالجات للقضايا الذي يرصدها التقرير.

من جهته قال بريزات إن وظيفة المركز مجتمعية ومعاييره دولية وهويته حكومية، يُعد تقريرًا سنويًا عن أوضاع حقوق الإنسان والحريات العامة في المملكة.

وعن الرعاية الصحية كحق أساسي لأي إنسان، بين “أن المنظومة الصحية وانعكاساتها على المواطن من الممكن أن تكون أفضل ونوعية نسبة عالية”.

وفيما يتعلق بالبيئة، أوضح بريزات أنه رغم وجود “انتهاكات” صريحة في المجال البيئي، إلا أن هناك قصورًا بما يتعلق بالأنظمة والتشريعات الناظمة للمجال، مشيرًا إلى أن المملكة لا تُعاني من تلوث بيئي “عالٍ”.

وبدأ رؤساء ومقررو وأعضاء اللجان الدائمة في مجلس الأعيان، منذُ يوم الأحد الماضي، ولمدة أسبوع، لقاءات مع مناقشات حول حالة حقوق الإنسان في المملكة، مع بريزات.-(بترا)

التعليق