المعشر: نريد قانون ضريبة يحقق العدالة والنمو

تم نشره في الأربعاء 25 تموز / يوليو 2018. 11:00 مـساءً

عمان- قال نائب رئيس الوزراء وزير الدولة الدكتور رجائي المعشر: اننا نريد قانون ضريبة دخل صلبا يساعدنا في اعادة تركيبة العبء الضريبي بما يحقق العدالة والنمو.

وأكد المعشر خلال لقائه رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع وعددا من اعضاء الجمعية أمس، ضمن سلسلة الحوارات الحكومية حول قانون ضريبة الدخل، أهمية القيام بدراسة شاملة لجوانب القانون والالتقاء بالفاعليات الاقتصادية وبيوت الخبرة بما يتيح للحكومة التعرف ودراسة كافة الآراء والافكار.

ودعا خلال اللقاء الذي حضره وزراء المالية الدكتورعزالدين كناكرية، الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة، الدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات، الدولة للشؤون القانونية مبارك ابو يامين، الى مراجعة إجراءات الإدارة الضريبية وطريقة تقديم الإقرارات للوصول إلى معالجة موضوع التهرب والتجنب الضريبي.

وأشار إلى أهمية تعرف التهرب الضريبي، وهو "الاخفاء المقصود لمصادر الدخل"، وأهمية ان تكون صياغة مواد القانون واضحة.

وبين انه سيتم وضع قانون جديد يأخذ بعين الاعتبار وجهات النظر كافة على ضوء نتائج اللقاءات مع الفاعليات الاقتصادية واصحاب الخبرة والرأي.

واوضح ان الحكومات السابقة لجأت من اجل تغطية العجز إلى رفع ضريبة المبيعات، وأردف: ان الضرائب غير المباشرة لا تحقق العدالة.

وأكد الطباع أهمية مراعاة الاستقرار في التشريعات والقوانين لما له من اهمية في جذب المزيد من الاستثمارات الى المملكة، داعيا الى ان يكون هنالك نهج اقتصادي جديد في ظل هذا الواقع الاقتصادي الصعب.

ولفت إلى أن المواطن بات يتساءل حول جدوى ان يدفع ما يترتب عليه من ضريبة ولا يتلقى خدمة أفضل، خاصة في مجالات التعليم والصحة والنقل.

وشدد على أهمية ان يكون هناك ثقة بين المكلف ضريبيا ودائرة ضريبة الدخل، وان يكون هناك مساءلة وشفافية بما يحفز المكلف ويشعره بالراحة والرضا.

وكان الدكتور المعشر التقى في مكتبه صباح أمس الأربعاء رئيس واعضاء جمعية خبراء ضريبة الدخل والمبيعات، واستمع الى آرائهم ومقترحاتهم بخصوص قانون الضربية الجديد.

ودعوا في مداخلاتهم الى ايجاد إرادة تغيير لا إدارة تغيير، وعقد برامج تدريبية لبعض موظفي دائرة ضريبة الدخل لتطوير ثقافتهم الضريبية وتفعيل الدور الرقابي على الموظفين، وتحسين الادارة الضريبية.-(بترا) 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المعشر نريد قانون ضريبه عادل ويحقق النمو؟؟ (يوسف صافي)

    الخميس 26 تموز / يوليو 2018.
    ان جاز لنا التعليق استهلالا ؟؟ تؤخذ الضريبه في حالة الإنتعاش وتخفّض عند الإنكماش وفي كلا الحالتين الهدف إعادة التوازن لعجلة الإقتصاد الوطني؟؟؟؟ والنمو الإقتصادي نسبة متصاعده وفق زيادة عدد السكان ؟؟؟ والمشكلة في نوعية الإقتصاد من خلال توازن الإستهلاك والإنتاج والحوجه ل الإستيراد ؟؟؟ ولو تمعنّا في ماهية الإقتصاد ووجهته نجد ان الأردن كماغيره من الدول الناميه هواقتصاد الإذعان الإستهلاكي ومازاد الطين بلّه إستعراضي وفق تصاعد النسب القصري وبالخصوص النمو ؟؟؟ وفي ظل غياب النمو الحقيقي (الإنتاج والتميه المستدامه) يتم على حساب المديونيه ؟؟؟؟ وان كانت سياسة وإقتصاد الإعتماد على الذات (تنفيذا وقرارا) (والأردن قوي ومؤثر موقعا ومكونا)لابد من إعادة التوازن للمنظومه الإقتصاديه بكل مخرجاتها وجوانبها واهمها عدالة التوزيع " بعيدا عن إملااءت وشروط الغير ا "ورحم الله الإقتصادي الذي عرف حجم موجوداته والمتاح في اليد وعلى ضؤه بنى موازنته "؟؟؟ وصدق الأمين خاتم الأنبياء والرسل صلوات الله عليهم وتسليمه " من بات آمنا في سربه معافى في جسده وعنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا في حدافيرها"