الأشغال الأردنية والفلسطينية توقعان مذكرة تفاهم

تم نشره في الثلاثاء 31 تموز / يوليو 2018. 11:13 صباحاً

عمان - الغد- وقع وزيرا الاشغال العامة و الاسكان يحيى الكسبي مع نظيره الفلسطيني مفيد الحساينة مذكرة تفاهم اليوم بين الوزارتين تشمل قطاعات الطرق والاسكان والعطاءات.

وأتفق الجانبين على تبادل الخبرات والمعلومات والبحوث في مجال اعداد التصاميم وانشاء وصيانة الطرق والجسور والابنية ومجال الاسكان ومجال العطاءات فيما يتعلق بالتشريعات الخاصة بالعطاءات والعقود والشروط العامة والخاصة وتبادل الاستشارات والتشريعات التي تحكم تصنيف المقاولين وتأهليهم وتأهيل المكاتب والشركات والهندسية والاستشارية للمشاركة في مشاريع الطرق والجسور والابنية في البلدين وتبادل الخبرات 

هذا و اشار الكسبي الى تبادل الخبرات في مجال اعداد وتطبيق استراتيجيات الاسكان والسياسات والاسكانية وبرامجه وتشريعاته، والتنمية الحضرية المستدامة وتنفيذ المشاريع الاسكانية لذوي الدخل المحدود و مشيرا ايضا الى تبادل الخبرات في مجال العطاءات الحكومية من حيث فتح المجال أمام المقاولين والاستشاريين والمشاركة في المناقصات المتعلقة في البلدين الشقيقين. 

هذا وأكد الطرفان على أهمية تشجيع الاستثمار في مجال الانشاءات في كلا البلدين مؤكدين على توحيد المصطلحات الخاصة بتصنيف الطرق ومواصفاتها وتصميمها وتنفيذها وصيانتها وإقتراح مشروع لتوحيد هذه المصطلحات على المستوى العربي.

و كما اكد الوزيرين على العمل على توحيد المفاهيم والمصطلحات الخاصة بالابنية من حيث (التصاميم، المواصفات، أعمال التنفيذ والصيانة، ومواد البناء المستخدمة للابنية المقاومة للزلازل).

واكد الكسبي و الحساينة الى اهمية التعاون في تبادل المعلومات والخبرات في مجال الابنية الخضراء والمباني المستدامة وكفاءة الطاقة وترشيدها والطاقة المتجددة وتبادل الخبرات في مجال المواصفات (الكودات) لدى البلدين و في مجال تبادل الخبرات والاستشارات اكد الوزيرين على ضرورة التبادل في مجال سياسات الاسكان وتشريعاته والبرامج المتعلقة بالاسكان الميسر والتنمية الحضرية المستدامة وسياسات الاراضي والمعايير التخطيطية.

و اكد الجانبين على ضرورة تشجيع الشراكات بين القطاع الخاص في الاردن وفلسطين، لتنفيذ المشاريع المشتركة في البلدين الشقيقين، وتشجيع شركات المقاولات على القيام بتنفيذ مشاريع مشتركة واتاحة الفرصة لهذه الشركات في الحصول على أعمال في كلا البلدين وفقاً للقوانين اسارية والناظمة فيهما.

 

التعليق