التشكيلية نعسان: تأمل الطبيعة والحياة بمزيج من الألوان

تم نشره في الخميس 16 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

عمان - يضم معرض "تأملات مضيئة" للفنانة علياء نعسان، الذي افتتحته وزيرة الثقافة بسمة النسور في رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين مساء أول من أمس، 20 لوحة فنية على القماش باحجام مختلفة، تناولت الطبيعة والحياة اليومية، وهيمن عليها الأزرق والأخضر والبنفسجي والتركواز كألوان تملك غير دلالاتها الروحية، شفافية الضوء ووهجه الذي ينير الحياة ويرمز للحرية والتنوير.

وقالت الفنانة نعسان، ان تركيزها على الضوء جاء لأهمية وجوده في حياتنا بشكله الواقعي والرمزي، فهو يحيط بنا، ونلمسه بكل أحاسيسنا، وينشر الدفء، ويتيح لنا رؤية الجمال، وكل شئ، ويحقق للإنسان السلام والسعادة اللامتناهية.

وأشارت الفنانة نعسان إلى ان اهتمامها بتصوير الإنسان، ينبع من اهتمامها بحالاته وحكاية وجوده والحالات التي يعيشها، وهي بحسب الفنانة متغيرة، فدواخل الإنسان وجوانياته لا تختلف عن الضوء باختلاف درجاته وتقلباته على مدار اليوم والنهار والفصول.

وبينت ان التركيز على الألوان بعينها كالأزرق والأخضر لأنها تحمل معاني القداسة والحياة والخصب والطبيعة، كما ان اختيارها للبنفسجي والتركواز لا يبتعد عن شعورها بالقوة في ما يحمل من طمأنينة وهدوء، ويمنح الطاقة الإيجابية للكائنات.وأكدت ان دراستها الأكاديمية للفن علمتها تكنيك المواد، ومزج اللون، إلا ان موضوعاتها تعلمتها من خبرة الحياة وتأملها للوجود، مستدركة أن أكثر ما يهمها من اللوحة والعمل الفني بالإجمال، هو الوقت الذي تقضية في العمل. الوزيرة النسور، لفتت الى ان الفن التشكيلي يمثل علامة مهمة في الوعي الجمالي، وان الفن في الأردن له حضور مهم في المشهد التشكيلي العربي، لافتة إلى ضرورة الاهتمام بقيم الجمال ونشرها على صعيد الفئات الاجتماعية، وان الفنون البصرية تزداد أهميتها مع عصر الصورة وتحديداً في صوغ هوية الإنسان وروحه وقيمه. -(بترا)

التعليق