الصين تندد باتهامات ترامب "غير المسؤولة" لبكين بشأن كوريا الشمالية

تم نشره في السبت 25 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً

بكين -نددت الصين أمس بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب "غير المسؤولة" التي برر فيها إلغاء زيارة وزير خارجيته مايك بومبيو إلى كوريا الشمالية بقلة تعاون بكين في ملف بيونغ يانغ.
وأعلن المتحدث باسم الخارجية الصينية لو كانغ في بيان أن "التصريحات الأميركية مخالفة للواقع وغير مسؤولة. لقد أثارت لدينا قلقا كبيرا ورفعنا احتجاجا رسميا إلى الولايات المتحدة".
والغى ترامب الجمعة الزيارة الرابعة لوزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو لبيونغ يانغ والتي كانت مقررة الاسبوع المقبل. وابدى بذلك للمرة الاولى منذ قمته التاريخية مع كيم جونغ اون، احباطه حيال عدم احراز تقدم في ملف نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.
وفي سلسلة تغريدات على تويتر حمل ترامب بكين جزئيا مسؤولية بلوغ هذا المأزق على خلفية الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
وكتب ترامب "بسبب موقفنا الأكثر تشددا حيال الصين في موضوع التجارة، أعتقد انهم ما عادوا يساعدون كما في السابق في عملية نزع السلاح النووي" بالرغم من العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة.
واعتبر الضغط الصيني اساسيا لدفع بيونغ يانغ الى طاولة المفاوضات.
وطلب الرئيس الأميركي بالتالي من بومبيو "عدم التوجه إلى كوريا الشمالية في هذه المرحلة".
واضاف "اشعر باننا لا نحقق ما يكفي من التقدم على صعيد نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية"، موضحا ان بومبيو قد يتوجه الى بيونغ يانغ "في مستقبل قريب، على الأرجح ما ان نجد حلا لعلاقاتنا التجارية مع الصين".
وفرضت واشنطن الخميس رسوما جمركية مشددة جديدة على منتجات صينية مستوردة بقيمة 16 مليار دولار ردت عليها بكين فورا بإجراء مماثل، في وقت يخوض البلدان مفاوضات بهدف وقف الحرب التجارية بينهما.
وقال المتحدث الصيني "على جميع الأطراف المعنيين (بملف كوريا الشمالية النووي) أن يسلكوا طريق التسوية السياسية ويجروا اتصالات ناشطة ويتفاوضوا ويأخذوا في الاعتبار المخاوف المشروعة لكل منهم".
وتابع في إشارة إلى الرئيس الأميركي أن على الأطراف "إبداء مزيد من الصدق والمرونة بدل إظهار مزاج متقلب وإلقاء الذنب على عاتق الغير". -(أ ف ب)

التعليق