أسرة اللعبة تنتظر معالجة قانونية لمجلس إدارة الاتحاد

رجال المصارعة يظهرون في نزالات بطولة العالم بهنغاريا

تم نشره في الثلاثاء 28 آب / أغسطس 2018. 11:00 مـساءً
  • منتخب المصارعة يشارك في بطولة العالم – (من المصدر)

خالد المنيزل

عمان – يشارك المنتخب الوطني للرجال بالمصارعة، في بطولة العالم للعبة، التي ستقام في هنغاريا خلال الفترة من 20-25 تشرين الأول (اكتوبر) المقبل.
وكان اتحاد اللعبة قد تلقى الدعوة الرسمية للمشاركة، خلال الأسبوع الماضي وخاطب اللجنة الأولمبية بذلك، ومن المنتظر أن يشارك في البطولة عدد من اللاعبين الذين حققوا نتائج ايجابية في البطولة العربية الأخيرة التي اقيمت في مصر خلال الشهر الماضي.
وحسب المدرب يحيى أبو طبيخ، فإن المنتخب الوطني للرجال لم يتوقف عن التدريبات، وما يزال بعيدا عن الصراع على مناصب مجلس الإدارة، مبينا أن عمله فني ويسعى أن يكون كافة لاعبي المنتخبات الوطنية على أهبة الاستعداد للمشاركة في البطولات المقبلة. ومن أبرز لاعبي المنتخب المرشحين للمشاركة في بطولة العالم في هنغاريا، كل من: عمرو عبدالفتاح لوزن 72 كغم، علي أبو سيف لوزن 60 كغم، أحمد دهشان لوزن 67 كغم، سلطان علي ضامن لوزن 77 كغم، بينما يتغيب عن المنتخب لاعب الإعداد الاولمبي حمزة عودة الله، الذي يتغيب عن التدريبات بسبب ظروف عملة الخاصة. وذكر مدرب المنتخب الوطني يحيى أبو طبيخ، أن كافة اللاعبين يتدربون بمعنويات عالية من اجل الظهور بمستوى مشرف في بطولة العالم المقبلة، خاصة وأن المصارعة غابت عن المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية المقامة حاليا في اندونيسيا.
معالجة مجلس إدارة الاتحاد
منذ قرار المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية، إلغاء اجتماع الهيئة العامة لاتحاد المصارعة السابق، والذي تم تأجيله إلى حين تصويب وضع الهيئة العامة، حسب نص المادة التاسعة من النظام الأساسي، من خلال اعادة فتح باب الانتساب لعضوية الهيئة العامة، والذي جاء على إثر استقالة 3 من اعضاء الهيئة العامة لاتحاد المصارعة، حيث تناقص عدد أعضاء الهيئة العامة من 22 الى 19 وهذا أقل من الحد القانوني المسموح به لإجراء الانتخابات، والذي على اساسه يتم انتخاب 11 عضوا، وبسبب هذا القرار طالبت اسرة اتحاد المصارعة اللجنة الاولمبية، الاسراع في تصويب الأوضاع من خلال اجراء انتخابات على اساس الهيئة العامة الحالية ويكون عدد اعضاء الاتحاد 9 أو 7، أو بفتح باب العضوية من جديد لانتخاب 11 عضوا، وطالب البعض بعودة الرئيس السابق د.مؤيد السمان لقيادة مجلس ادارة الاتحاد الجديد.
وكان مجلس إدارة اللجنة الأولمبية، قد حل اتحاد المصارعة قبل نحو سبعة أشهر، استنادا الى نظام الاتحادات الرياضية للعام 2016، لعدم تسديد غالبية أعضاء منظومة هيئتها العامة اشتراكاتهم السنوية، قبل نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي، وأبقت اللجنة الأولمبية على مجلس الإدارة واعتبرته مؤقتا لتسيير أمور الاتحاد وإجراء الانتخابات، ويضم المجلس السابق كلا من: د. مؤيد السمان رئيسا، ماهر خميس نائبا للرئيس، عبدالحي درباع أمينا للسر، مالك سماوي أمينا للصندوق، يونس العبداللات وعصام الغويري وزياد يوسف وأنس جاموس أعضاء.

التعليق