المفرق: طلبة يمتنعون عن الدوام احتجاجا على الاكتظاظ وسوء مبنى المدرسة

تم نشره في الاثنين 3 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً

حسين الزيود

المفرق - منع أولياء أمور طلبة في مدرسة أيدون الثانوية للبنين بمنطقة أيدون في محافظة المفرق لليوم الثاني على التوالي أمس أبناءهم من الذهاب إلى المدرسة، احتجاجا على قدم مبنى المدرسة وضيقه، سيما وانه يشهد اكتظاظا في بعض الغرف الصفية، مطالبين بإنشاء مدرسة جديدة تمكن ايضا من فصل طلبة المرحلة الأساسية عن طلبة المرحلة الثانوية.

وقال الشيخ المحامي خالد العيطان أن أهالي المنطقة يعانون منذ أعوام طويلة من سوء مدرسة أيدون الثانوية للبنين جراء قدمها واكتظاظها بالطلبة، وانتظام طلبة المرحلة الأساسية الأطفال مع طلبة المرحلة الثانوية، الأمر الذي يرفضه الأهالي، لافتا إلى أن سكان منطقة أيدون وعلى مدى عدة أعوام ووزراء للتربية يطالبون ببناء مدرسي جديد، فيما تعهد كثير من الوزراء بذلك من دون تنفيذ.

ولفت العيطان إلى أن مشكلة مدرسة ذكور أيدون أن مبناها قديم ويعاني من مشاكل إنشائية تظهر تصدعات في مناطق منها ، فضلا عن أنها تضم عددا كبيرا من الطلبة يزيد على 400 طالب، مشيرا إلى أن الغرفة الصفية تضم قرابة 47 طالبا.

ونوه أن الأهالي وصلوا إلى مرحلة يئسوا معها من إيفاء وزارة التربية والتعليم بتعهداتها المتكررة منذ سنوات طويلة بإنشاء مدرسة جديدة، ما اضطرهم مكرهين على منع أبنائهم من الانتظام في الدوام في ظل هذه الظروف.

وأشار إلى أن البناء المدرسي الحالي يحتوي على غرف صفية قديمة جدا، ما يتطلب التخلص منها من خلال بناء مدرسي جديد ومتكامل ينهي معاناة السكان مع هذه المدرسة، وبما يسمح بتوفير بيئة تعليمية مناسبة، من خلال توافر كافة المرافق التعليمية أسوة بغيرها من المدارس.

وقال علي عيط الحراحشة من منطقة إيدون في محافظة المفرق، أن البناء الحالي لمدرسة ذكور إيدون الثانوية لا يصلح أن يكون مبنى تعليميا، باعتبار أن فيه غرفا صفية تعود للعام 1969، وتعاني من قدم لا يمكن معه توفير بيئة تعليمية ملائمة.

واتفق الحراحشة مع العيطان على القيام بمراجعات متكررة من قبل الأهالي لوزراء التربية المتعاقبين، بهدف المطالبة ببناء مدرسي جديد ينهي وجود المبنى الحالي، الذي لا يصلح للعملية التعليمية، فيما تعاني غرفه من اكتظاظ طلابي، في ظل وجود مبنى قديم.

بدوره قال رئيس مجلس محافظة المفرق محمد أخو ارشيدة أن موازنة المحافظة للعام 2019 تخلو من أي مخصصات لبناء مدرسة في منطقة إيدون، بيد أنه أشار إلى أنه وفي حال الضرورة فإن المجلس على استعداد بإجراء مناقلات لمخصصات تتعلق بمشاريع متعثرة، وبما يمكن في النهاية من إنشاء مدرسة في المنطقة.

من جهته أكد مدير التربية والتعليم للواء قصبة المفرق الدكتور رياض شديفات، تغيب طلبة من مدرستي أيدون للذكور والإناث عن الدوام للمطالبة ببناء مدرسي جديد.

وبين شديفات أنه يجري بحث الموضوع لغايات الوصول إلى حلول، تفضي إلى تفاهمات من خلال تحويل مدرسة أيدون للبنين العمل بنظام الفترتين في الوقت الحالي، وبما يوفر ظروف تعليمية مناسبة قدر الإمكان لحين التمكن من بناء مدرسي جديد.

 

التعليق