"نبراس للطاقة" القطرية تعتزم زيادة استثماراتها في المملكة بقيمة ربع مليار دولار

بدء مفاوضات مع قطر للاستثمار في 6 مشاريع بالطاقة والسياحة

تم نشره في الثلاثاء 4 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • قطر والاردن -(ارشيفية)

طارق الدعجة  

البحر الميت- كشف وزير الدولة لشؤون الاستثمار، مهند شحادة، عن بدء مفاوضات رسمية مع الجانب القطري، الذي يزور المملكة حاليا، للاستثمار في 6 فرص استثمارية في قطاعي الطاقة والسياحة.

وبين شحادة، لـ"الغد"، على هامش الزيارة الميدانية التي أجراها الوفد أمس للإطلاع على فرص الاستثمار في منطقة البحر الميت، أن العمل جار حاليا  للتباحث في تفاصيل المشاريع التي يعتزم الجانب القطري الاستثمار بها؛ حيث جرى عرض تلك الفرص التي تتضمن دراسات جدوى مبدئية عن الكلف ووصف عام عن تلك المشروعات.

وثمن شحادة الدعم القطري المقدم للمملكة وسرعة الاستجابة لتنفيذ هذا الدعم  من خلال زيارة وفد برئاسة مدير المحافظ المحلية، الشيخ فيصل بن ثاني آل ثاني، في جهاز قطر للاستثمار ويتضمن الوفد شركات تعمل في قطاعات مختلفة.

وكانت السلطات القطرية أعلنت عن تقديم دعم للمملكة يتمثل في توفير عشرة آلاف فرصة عمل للأردنيين في الدوحة، وكذلك حزمة من الاستثمارات التي تستهدف مشاريع البنى التحتية بقيمة 500 مليون دولار أميركي.

يشار إلى أن حجم الاستثمارات القطرية بالأردن يبلغ 1.850 مليار دولار، منها 350 مليون دولار في العديد من القطاعات الاقتصادية، بالإضافة لوجود استثمارات تقدر بنحو 1.5 مليار دولار بالسوق المالي، وفق تصريحات رسمية سابقة.

وأكد الوزير أن هيئة الاستثمار ملتزمة بتقديم الدعم والحوافز للمستثمرين القطريين المنصوص عليها بقانون الاستثمار وتسهيل إجراءات تنفيذ مشاريعهم على أرض المملكة.

وعرض رئيس المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والتنموية، الدكتور عبد المجيد الرحامنة، ثلاثة فرص استثمارية في منطقة البحر الميت أبدت شركات قطرية في وقت سابق الاهتمام بالاستثمار بها.

وقال إن المنطقة التنموية بالبحر الميت تعد نقطة جذب رئيسية للاستثمار بالمجال السياحي بالمملكة، خصوصا السياحة العلاجية.

وأكد الرحامنة التزام المجموعة بتطوير وتوفير كافة مستلزمات التنمية والبنى التحتية في منطقة البحر الميت التنموية بما يخدم المشاريع الاستثمارية القائمة المستقبلية من خلال العمل على تذليل أي عقبات وبالتعاون مع هيئة الاستثمار.

وعرض والمدير التنفيذ للمناطق التنموية في المجموعة، حمزة الحاج حسن، المزايا والفرص الاستثمارية بمنطقة البحر الميت، خصوصا في منطقة الكورنيش وباقي المنطقة التنموية.

وبين الحاج حسن أن الحوافز التي تمنح للمستثمرين في منطقة البحر الميت التنموية تتمثل في إعفاء المستثمر خلال فترة الإنشاء من جميع الضرائب والرسوم، في حين يتم فرض ضريبة دخل بمقدار 5 % خلال فترة التشغيل للمشروع وضريبة مبيعات بمقدار 7 % على بعض السلع الخدمات مع الإعفاء من الجمارك عند التجديد.

وخلال الجولة، أبدى الوفد القطري الاهتمام بفتح مجالات للتعاون الاستثماري بمجال السياحة العلاجية بمنطقة البحر الميت التنموية ومشاريع في مجال الطاقة.

وقال المدير التنفيذي لشركة نبراس للطاقة، خالد جولو، إن الشركة تعتزم زيادة استثماراتها في الأردن بقيمة 250 مليون دولار.

وبين جولو، لـ"الغد"، أن الشركة اطلعت على مدى يومين على العديد من الفرص الاستثمارية في مجالات إنتاج الطاقة.

وأوضح جولو أن الشركة ستعمل على تشكيل لجنة مختصة لتحديد الفرص الاستثمارية التي ستقوم بتنفيذها.

وأشار إلى أن شركة نبراس للطاقة تمتلك حصصا في أربعة شركات في المملكة بنسب تتراوح بين 25 % إلى 35 %.

وتوقع رئيس مجلس إدارة مجموعة الجابر القطرية، محمد سلطان الجابر، أن يتم الانتهاء من مشروع إنشاء ثلاثة فنادق سياحية علاجية في منطقة البحر الميت في غضون ثلاث سنوات.

وقال الجابر، لـ"الغد"، إن الأعمال الإنشائية للمشروع بدأت منتصف تموز (يوليو) الماضي، مبينا أن حجم الاستثمار بالمشروع يصل إلى 120 مليون دينار.

وبحسب الجابر، فإنه من المتوقع أن يوفر المشروع حوالي ألف فرصة عمل بشكل دائم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة كتارا للضيافة، حمد عبدالله الملا، إن الشركة مهتمة بالاستثمار في المملكة في المجال السياحي، خصوصا في منطقة البحر الميت؛ حيث ستقوم المجموعة بحصر الفرص الاستثثمارية بعد دراستها للسير في تنفيذها.

واشاد الملا بالمزايا والفرص الاستثمارية المتاحة بالمملكة، مؤكدا أن القوانين والانظمة المتعلق بالاستثمار تعتبر محفزة لجذب المستثمرين.

التعليق