"المياه": لجنة فحص سلامة السدود جاهزة للقيام بأعمالها

تم نشره في الأربعاء 5 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 6 أيلول / سبتمبر 2018. 09:39 صباحاً
  • سد الملك طلال أحد السدود الرئيسية العشرة في المملكة - (تصوير: محمد أبو غوش)

إيمان الفارس

عمان- فرغت وزارة المياه والري مؤخرا، من تشكيل لجنة "فحص سلامة السدود"، والقيام ببرنامج متكامل للزيارات الميدانية اللازمة، بهدف التأكد من جاهريتها لاستقبال الموسم المطري 2018 - 2019 المقبل حيث تم الاطلاع على حال هذه السدود على أرض الواقع، بحسب أمين عام سلطة وادي الأردن، علي الكوز.

وقال الكوز، في تصريحات لـ"الغد"، إن اللجنة، التي تقوم بشكل سنوي بمهامها للتأكد من جاهزية السدود في مطلع كل موسم شتوي، تعمل على "التأكد من جاهزية أجهزة تشغيل كل سد، والتأكد من القراءات الدورية التي تم رصدها خلال الفترات الماضية، بهدف تقييمها والتأكد من استقرارية منشأة السد إضافة الى التأكد من جميع المعدات الهيدروميكانيكية الخاصة بتصريف المياه وجاهزية بحيرة السد لاستقبال الموسم المطري المقبل".

وأوضح أن اللجنة تقوم بمراجعة برنامج تفقد المنشأة، وتحضير الكوادر العاملة على تشغيل المنشأة، والتأكد من توفير أنظمة الاتصال للتعامل مع جهات معينة أخرى، بالإضافة لتجهيز غرف الطوارئ، ومراجعة الخطط ذات العلاقة خاصة خلال أوقات الفيضانات أو المنخفضات الجوية.

ويصل مخزون كافة سدود المملكة الحالي إلى نحو 94.6 مليون متر مكعب، تعادل ما نسبته 28% من إجمالي سعتها التخزينية البالغة 336 مليون متر مكعب. 

وبحسب الجدول الزمني الذي تعتمده الوزارة فإن لجنة فحص سلامة السدود وجاهزيتها، التي يتم تشكيلها بالاشتراك مع اللجنة الوطنية للسدود، عادة ما تنهي عملها لتكون تقاريرها التقييمية جاهزة في غضون نهاية تشرين الأول (أكتوبر) من كل عام.

التعليق