حماية المستهلك: تلقينا ‘‘سيلا‘‘ من الشكاوى حول ‘‘بنزين 90‘‘

تم نشره في الأحد 9 أيلول / سبتمبر 2018. 09:38 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 9 أيلول / سبتمبر 2018. 09:39 صباحاً
  • مضخة بنزين في إحدى المحطات في عمان- (أرشيفية- تصوير: أمجد الطويل)

عمان- الغد- قالت جمعية حماية المستهلك، إنها تلقت خلال الأيام القليلة الماضية، سيلاً من شكاوى المستهلكين وأصحاب محطات المحروقات تتعلق بنوعية مادتي البنزين المستورد أوكتان "90" والسولار المستورد (يورو 5)، المباعة في الأسواق المحلية. 

وقال رئيس "حماية المستهلك"، الدكتور محمد عبيدات، في بيان صحفي اليوم الأحد، "إن الشكاوى ركزت على نوعية البنزين أوكتان (90)، حيث تتطاير منه أبخرة كثيرة مما يسبب خسائر جسيمة لكل من أصحاب المحطات والمستهلكين على حد سواء، وأن هذا النوع من البنزين خفيف واستهلاكه عالي، مما سبب خسائر كبيرة على المستهلكين الذين يعانون أصلا من ارتفاع أسعار البنزين".

أما فيما يتعلق بمادة السولار المستورد (يورو5)،  فقد بين الدكتور عبيدات، أن هذا النوع يمتاز بأنه خفيف جدا واستهلاكه يفوق السولار المحلي بنسبة تتراوح ما بين 25-30%، وهو ما أدى إلى إحجام الزبائن عن شرائه والتوجه إلى الشراء من السولار المنتج من قبل مصفاة البترول والتي لا تستطيع أن تغطي أكثر من 50% من حاجة السوق المحلي، مما سبب خسائر فادحة لأصحاب محطات المحروقات والمستهلكين الذين كانوا يستعملونه.

وتساءل عبيدات عن دور الجهات الرقابية ذات العلاقة فيما يخص هذين المنتجين، مطالبا  بأن تأخذ الجهات الرقابية هذه الشكاوى على محمل الجد من خلال إجراء فحوصات جديدة على هاتين المادتين وتقديم توضيحات كافية عن مدى جودتهما حتى لا يستمر مسلسل الخسائر سواء للمستهلكين الذين يعانون من أوضاع اقتصادية صعبة  أو لأصحاب محطات المحروقات.  

التعليق