عائلة أردنية تناشد لكشف مصير ابنها "المختفي" في مصر

تم نشره في الاثنين 10 أيلول / سبتمبر 2018. 12:09 مـساءً
  • وزارة الخارجية الأردنية- (أرشيفية)

محمد الرنتيسي

عمان- تناشد عائلة أردنية، وزارة الخارجية ومختلف الجهات المعنية، لمتابعة قضية اختفاء ابنها الطبيب علي أحمد عيسى صالح، في مصر منذ نحو 6 أشهر.

وبحسب ما قاله عبيدة لـ"الغد"، فإن شقيقه الطبيب المختفي، يدرس الماجستير بتخصص القلب والأوعية الدموية، في مصر بعد أن كان أنهى دراسة البكالوريوس فيها أيضا.

ويقول عبيدة إن المعلومات المتوفرة حول شقيقه البالغ من العمر 31 عاما، تقول إنه خرج في شهر آذار (مارس) لإصلاح كمبيوتره المحمول "اللابتوب"، إلا أنه اختفى ولم يعد إلى منزله.

في أعقاب ذلك، يؤكد عبيدة أنه تم التواصل مع وزارة الخارجية الأردنية التي قامت بالرد بعد نحو أسبوعين، قائلة إن لا علاقة لها بالأمر، كون شقيقه يحمل هوية مصرية إلى جانب الأردنية، ويعامل معاملة المواطن المصري.

كما أكد أنه تم التواصل كذلك مع السفارة الأردنية في مصر، والسفارة المصرية في الأردن، لكن بدون جدوى، مشيرا إلى أن المعلومة الوحيدة التي بحوزتهم وحصلوا عليها من خلال محام في مصر، أن شقيقه محتجز لدى أمن الدولة.

وأشار عبيدة أن شقيقه يحمل الجنسية المصرية كون والدته مصرية، مشددا في الوقت ذاته على أنه مواطن أردني ويتنقل بجواز سفر أردني. 

ولم يتسنّ على الفور، الحصول على رد من وزارة الخارجية بشأن القضية.

[email protected]

التعليق