قضية رياضية

رزان تحلم بالعودة لمنتخب الدراجات والاتحاد يستظل بقرار ‘‘الأولمبية‘‘

تم نشره في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • رزان صبح تزهو بعلم الوطن بعد انجازها في احدى البطولات - (الغد)

مصطفى بالو

عمان- قضية شائكة، وتفاصيلها كثيرة وطويلة، امتدت في جسم اتحاد الدراجات منذ العام 2014، وتسمر في تفاصيل جديدة حاليا، وبطلتها لاعبة المنتخب الوطني للدراجات الذهبية رزان صبح. مواقف كثيرة تتسع فيها الملفات التي يحملها الطرفان "رزان والاتحاد"، وتتلخص في رغبة اللاعبة بالعودة لتمثيل المنتخب الوطني للدراجات من جديد، فيما اتحاد اللعبة يستند الى قرار لجنة أوضاع اللاعبين باللجنة الأولمبية الصادر بتاريخ 29-7-2018، والذي يحمل توقيع رئيس لجنة اللاعبين نادين دواني، ويقول: "بالإشارة الى الشكوتين الواردتين الى لجنة اللاعبين بتاريخ 4-3-2018، وبتاريخ 30-4-2018 من لاعبة الدراجات رزان صبح، تم مخاطبة الاتحاد بشكل رسمي، والإجتماع مع رئيس الاتحاد ونائبه، وجاء الرد الرسمي، (مرفق) بتاريخ 5-5-2018، متضما استبعاد اللاعبة رزان صبح وعدم عودتها الى صفوف المنتخب الوطني، وعليه فإن لجنة اللاعبين تبلغكم بهذا القرار بشكل رسمي".
صبح: ظلموني
تقول البطلة رزان صبح التي يتزين صدرها بعلم الوطن، ويتلون عنقها بـ3 ميداليات آسيوية وأكثر من 35 ميدالية عربية: "توجهت الى جميع الجهات لإنصافي، وتحقيق حلم العودة الى صفوف المنتخب الوطني، طرقت باب اللجنة الأولمبية، وكان قرار اللجنة الاولمبية الذي بلغت فيه من خلال لجنة أوضاع اللاعبين يؤيد قرار اتحاد اللعبة"؛ حيث كان قرار الاتحاد يشير الى كتاب الاتحاد الصادر بتاريخ 5-5-2018 الى أمين عام اللجنة الأولمبية، ويحمل توقيع رئيس الاتحاد جمال الفاعوري، والذي يقول فيه: إن مجلس إدارة الاتحاد الأردني للدراجات قرر بالإجماع بعدم الرغبة في عودة الآنسة رزان صبح الى صفوف المنتخبات الوطنية، أو لأي علاقة أو ارتباط في الاتحاد الأردني للدراجات، كما أجمع أعضاء الهيئة العامة للاتحاد في جلسة سابقة بعدم الرغبة في عودتها للاتحاد، وهو ما يزيد على ظلمي من قبلهم ومن حقي أن أعرف الأسباب، والذي يأتي تبعا لمقولة رئيس الاتحاد جمال الفاعوري الذي قال: لا أريد أن تمثلي المنتخب الوطني".
رزان: هربت إلى حضن البحرين
وتزيد رزان صبح على كلامها: "مثلت البحرين في العام 2017-2018، بموافقة رئيس اتحاد اللعبة الفاعوري، واستدعيت من قبل المسؤولين في اتحاد البحرين، بعد أن علموا بالظلم الذي تعرضت له، وأحرزت ميدالية آسيوية هناك، والآن أعود وكلي رغبة بالعودة الى حضن منتخب الوطن للدراجات، البلد الذي أنتمي له، وأتشرف بالدفاع عن ألوانه، وأنا أردنية الجنسية ولم ولن أتخلى عنها، ولي الشرف الكبير بتمثيل بلدي في اللعبة التي أعشق وحققت فيها عديد الإنجازات للدراجات والرياضة الأردنية".
مظلمة
وتابعت رزان: "وضعت مظلمتي على طاولة نقاش وقرار هيئة مكافحة الفساد بتاريخ 6-9-2018، وبعد أن قمت بالاعتزال واحتراف اللعبة بالبحرين، وعدت الى حضن وطني، أطمح للعودة الى صفوف المنتخب الوطني للدراجات، الذي حققت له ما يزيد على 35 ميدالية ملونة منذ العام 2011، الا أنني طلبت للشهادة من قبلكم إثر الشكوى التي تقدم بها المدرب التونسي منير بن جردية، الذي تقدم بشكوى ضد اتحاد اللعبة في وقت سابق، وشهدت بما أعلم في هذا الموضوع بخصوص الرواتب والمعسكرات والتجهيزات، وبعدها حوربت من اتحاد اللعبة، ومنعت من تمثيل اللعبة، ما دفعني لاحتراف اللعبة وتمثيل البحرين، وطرقت كل القنوات الرسمية بعد ذلك للعودة الى صفوف المنتخب، الا أن الرفض من قبل الاتحاد والاستئناس بقرار لجنة أوضاع اللاعبين باللجنة الأولمبية، كان لي بالمرصاد، وأناشد هيئتكم الموقرة بإنصافي بالعودة الى صفوف المنتخب الوطني ورفع الظلم والقهر الذي وقع علي".
"في بيت الاتحاد"
"الغد"، لإيمانها بالموضوعية والحيادية وضرورة الاستماع للرأي الآخر في القضية، زارت مقر اتحاد الدراجات والتقت رئيس الاتحاد جمال الفاعوري ومدير الاتحاد محمد الجغبير، في أجواء أبدت أسرة الاتحاد تقديرها للصحافة ورسالتها الوطنية السامية.
احترمت "الغد" قرار رئيس الاتحاد جمال الفاعوري الحديث بشكل ودي، بعيدا عن التصريحات الرسمية على لسانه، مؤكدا أن مظلته اللجنة الأولمبية وقراراتها وهي المخولة في الرد على هذا الموضوع، إلا أنها قلبت وإياه ملفات عديدة وكثيرة ومعقدة، تناولت تفاصيل القضية من نشوب فتيل الأزمة، واطلعت على تلك الكتب، التي حملتها صبح الى "الغد" في قرار الاتحاد الصادر بتاريخ 5-5-2018 الى أمين عام اللجنة الأولمبية، الذي يحمل قرار مجلس إدارة الاتحاد وهيئته العامة برفض عودة صبح الى صفوف المنتخب الوطني، والمرفق المحول الى اللجنة الأولمبية لشرح أسباب القرار، وينقل الشكاوى من قبل أعضاء مجلس إدارة الاتحاد بحق صبح، وهو الذي استأنست به لجنة أوضاع اللاعبين باللجنة الأولمبية في تأييد القرار الصادر بتاريخ 29-7-2018، وبعض الملفات التي استعرضت اتهامات صبح لأعضاء الاتحاد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويؤكد اتحاد اللعبة أن القرار لدى اللجنة الأولمبية ويحترم قرارات المظلة الرسمية ولا تعليق بشأن مظلمة واتهامات صبح.

التعليق