الوحدات يستعيد خدمات المصري وينتظر تأشيرات فلسطين

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • فريق الوحدات لكرة القدم - (الغد)

مصطفى بالو

عمان - يستعيد فريق الوحدات خدمات لاعبيه المدافع السوري هادي المصري، وتدريجيا نجم خط وسط الفريق يزن ثلجي، بعد تعافيهما من إصابتيهما اللتين لحقتا بهما في انطلاقة الموسم الكروي، حيث يطمح فريق الوحدات إلى مصالحة جماهيره، وإعلان إنطلاقة جديدة في دوري المناصير لأندية المحترفين لكرة القدم، بعدما جددت إدارة النادي الثقة بالمدير الفني للفريق جمال محمود، قبل لقاء شباب الأردن عند الساعة السابعة والنصف من مساء يوم الجمعة المقبل، على ستاد الملك عبد الله بالقويسمة.
تشخيص طبي
وأكد اخصائي العلاج الطبيعي في فريق الوحدات مأمون حرب، أن المصري خضع لعلاج تأهيلي خلال التحاقه بالمنتخب السوري، وأشرف معالج منتخب بلاده على تأهيله، مشيرا إلى انه وبعد عودته الى عمان والتحاقه بالتدريبات تمت متابعة جاهزيته، منوها انه جاهز لمشاركته الفريق.
وتابع حرب:" يزن ثلجي يمضي بسرعة على طريق الشفاء التام، حيث قطع شوطا كبيرا لتعافيه، وسيعود إلى الفريق تدريجيا بحسب رؤية المدير الفني، في الوقت الذي تعرض فيه البرازيلي كارلوس الى إصابة بالعضلة الضامة، ويحتاج إلى علاج وتأهيل لمدة لا تزيد عن 3 أيام، ليكون ايضا موضوع مشاركته من عدمه في المباراة المقبلة مرتبطا بالمدرب جمال مجمود".
ويكثف فريق الوحدات تدريباته لمواجهة شباب الأردن، والتي ينظر إليها الوحدات ببالغ الأهمية أمام منافس يحتل المركز الثاني على سلم الترتيب برصيد 7 نقاط، حيث ركز جمال محمود وفور عودته إلى قيادة تدريبات الفريق على أهمية استعادة روح الفريق والعمل على مصالحة الجماهير باعتبارها السلاح الأقوى للفريق، وسط تجهيز نفسي لرفع معنويات اللاعبين بعد الهزات التي تعرض لها الفريق في بداية الموسم.
انتظار تأشيرات فلسطين
إلى ذلك، ينتظر فريق الوحدات إصدار تأشيرات الدخول إلى فلسطين، وذلك لمشاركة فريق هلال القدس ونجم منتخب فلسطين والوحدات الأسبق فادي لافي، مباراة اعتزاله أمام نجوم الكرة الفلسطينية في السادس من تشرين الثاني (اكتوبر) المقبل، حيث سمى الوحدات وفده برئاسة رئيس النادي يوسف الصقور ولن يغيب عنه سوى هادي المصري.
وتأتي هذه المباراة تلبية لدعوة لافي الذي اختار الوحدات ليكون طرفا في مهرجان اعتزاله، وهو الفريق الذي احتضن موهبته التهديفية واحترف فيه مطلع الألفية الثانية، وفاز بلقب هداف الدوري وقتها، ثم انتقل منه إلى صفوف الفيصلي ثم شباب الأردن، وبقي في صفوف الأخير حتى عاد إلى حضن فريقه الام هلال القدس مرة اخرى، قبل أن يتجه إلى التدريب ليقود فريق بلاطة إلى الظفر بلقب كأس الشهيد أبو عمار، ثم قاد الدفة الفنية لفريق هلال أريحا بالموسم الماضي وثبته في دوري المحترفين "ب".

التعليق