القوات اليمنية تعزز تواجدها قرب الحديدة للمعركة المرتقبة

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

عدن (اليمن)- أعلن مسؤولون في التحالف العسكري في اليمن استئناف العملية الهادفة الى السيطرة على مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي بعد نحو شهرين ونصف من تعليقها إفساحا في المجال أمام المفاوضات السياسية.

وقال مسؤول في التحالف الذي تقوده السعودية مفضّلا عدم الكشف عن هويته إنّ القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا "بدأت عملية عسكرية من عدة محاور لتحرير مدينة الحديدة" الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين.

وأكّد العميد علي الطنيجي قائد قوات التحالف في الساحل الغربي استئناف العملية في تصريحات نشرتها وكالة أنباء الامارات، الشريك الرئيسي في التحالف والتي تقود العمليات العسكرية للقوات الحكومية في غرب البلد الفقير.

وأفاد مسؤول في القوات الحكومية عن شنّ طائرات التحالف العسكري ضربات جوية مكثّفة على مواقع للمتمردين داخل المدينة المطلّة على ساحل البحر الاحمر. وأكّد سكّان في الحديدة سماع دوي عدّة انفجارات.

كما قال المسؤول إن التحالف دفع "بتعزيزات الى المحورين الشرقي والجنوبي للمدينة".

وذكر مسؤولون آخرون في القوات الحكومية أن معارك شديدة تجري في عدة محاور عند أطراف الحديدة، وقال شهود ان المدينة تشهد حركة عسكرية ناشطة مع توجّه آليات للمتمرّدين نحو أطراف المدينة.

وكانت القوات الحكومية أطلقت بدعم من التحالف في حزيران (يونيو) الماضي حملة عسكرية على الساحل الغربي بهدف السيطرة على ميناء الحديدة الخاضع للمتمردين والذي يعتبره التحالف العسكري بقيادة السعودية ممراً لتهريب الأسلحة. -( وكالات)

التعليق