3 أفلام أردنية تنافس في "مالمو للسينما العربية "

تم نشره في الخميس 20 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • مشهد من فيلم "سارة" للمخرجة ميسون خالد-(أرشيفية)

عمان-الغد- تنافس ثلاث أفلام أردنية في الدورة الثامنة لمهرجان مالمو للسينما العربية بدورته الثامنة وهما الوثائقيان القصيران " سارة" لمخرجته ميسون خالد و"توب العيرة" للمخرجة لين الفيصل من الإمارات والأردن ولبنان، والروائي الطويل"مسافر: حلب-اسطنبول" وهو انتاج اردني تركي مشترك وللمخرجة نداش هازيندار أوغلو، وبطولة صبا مبارك.

واختار المهرجان الذي أسسه ويديره محمد قبلاوي مصر لتكون الضيفة في الدورة التي عقد في شهر اوكتوبر المقبل، ،وتضم لجنة تحكيم المسابقتين الروائية الطويلة والقصيرة النجمة منة شلبي، والناقد هوفيك حبشتيان، والمخرج حسن بنجلون. فيما تضم لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة المخرجة نجوم الغانم، والمخرج محمود سليمان، والمخرجة عايدة شليفر.

وتشمل فعاليات تكريم السينما المصرية اختيار فيلمي الافتتاح والختام وأفلام برنامج ليالٍ عربية من انتاجات السينما المصرية، فضلا عن التواجد المصري في المسابقات الأربع الروائية والتسجيلية الطويلة والقصيرة.

 ويفتتح المهرجان فيلم "طلق صناعي" للمخرج  المصري خالد ديابن فيما اختير فيلم الختام ليكون "عيار ناري" لمخرجه كريم الشناوي. وفي مسابقة ليال عربية يعرض أفلام "بلاش تبوسني" إخراج أحمد عامر من مصر، و"فوتوكوبي" إخراج تامر عشري من مصر كذلك.

وتضم المسابقة الروائية الطويلة كلا من فيلم "بنزين" إخراج سارة عبيدي، "كتابة على الثلج" إخراج رشيد مشهراوي من فلسطين وتونس، "ورد مسموم" إخراج أحمد فوزي صالح من مصر، "غداء العيد" إخراج لوسيان بورجيلى من لبنان، "واجب" إخراج آن ماري جاسر من فلسطين، "وليلي" إخراج فوزي بن سعيدي من المغرب، "السعداء" إخرج صوفيا جاما من قطر وفرنسا وبلجيكا، "مسافر: حلب-اسطنبول"، إخراج أنداش هازيندار أوغلو من الأردن وتركيا، "الرحلة" إخراج محمد الدراجي من العراق

أما المسابقة الوثائقية الطويلة، فيتنافس فيها كل من :"بين نهرين" إخراج مايا منير من سورية، "مرايا الشتات" إخراج قاسم عبد من العراق، "عن الكباش والرجال" إخراج كريم صياد من الجزائر، "الرجل خلف الميكروفون" إخراج كلير بلحسن من تونس، "الجمعية" إخراج ريم صالح من مصر

وفي مسابقتي الفيلم القصير الوثائقي والروائي يشارك نحو 24 فيلما، ويعكس "مالمو السينمائي " هموم السينما العربية من كل أنحاء الوطن العربي ودول الشمال.

التعليق