"الخارجية": لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة

تم نشره في الخميس 20 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • وزارة الخارجية الأردنية- (أرشيفية)

زايد الدخيل

عمان- قال مصدر في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين إنها "ما تزال تتابع، ووفق الطرق الرسمية والدبلوماسية، قضية اعتقال ثلاثة أردنيين في ليبيا".
وكانت "أجهزة الأمن الليبية اعتقلت منذ نحو ثلاثة أسابيع ثلاثة أردنيين في ظروف غامضة بمنطقة (تاجورا) في العاصمة طرابلس، ولم يتم الإفراج عنهم أو تحويلهم إلى القضاء حتى يوم أمس"، حسبما أكدت مصادر مقربة من المعتقلين.
وأوضح المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لـ"الغد"، أنه وحتى الآن "لم يصل أي رد رسمي من الجانب الليبي بهذا الخصوص".
وكان شقيق أحد المعتقلين، أبلغ "الغد" بداية الشهر الحالي بحادثه "احتجاز شقيقه بالاضافة الى اثنين من زملائه الذين يعملون في شركة متخصصة في مجال تقنيات السمع والنطق في ليبيا منذ 8 أعوام.
وأضاف "انه تم التحقيق معهم من قبل الأجهزة الأمنية الليبية بعد احتجازهم"، مشيراً الى "أنه تواصل مع القوة الامنية التي نفذت عملية اعتقالهم، وتحدث مع شقيقه، الذي ابلغه أن التحقيق معهم مستمر وان صحتهم جيدة ولا يتعرضون للتعذيب".
وبين "انهم تواصلوا مع العديد من الجهات مثل حقوق الإنسان في ليبيا، وضباط ليبيين، بُغية إطلاق سراحهم او على الاقل تحويلهم الى مركز أمني، لكن بلا فائدة حتى اللحظة"، لافتا إلى "أن الشريك الليبي لشقيقه وزملائه المحتجزين، يقوم بزيارتهم يومياً، والذي أكد أنه يتم توفير وجبة أو وجبتين من الطعام لهم يوميا".

التعليق