‘‘متطلبات الشخص الطبيعي‘‘.. كوميديا اجتماعية تطرح مشاكل الجيل الجديد

تم نشره في السبت 22 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • مشهد من فيلم "متطلبات الشخص الطبيعي"- (الغد)

عمان-الغد- في الفيلم الإسياني "متطلبات الشخص الطبيعي" لمخرجته ليتشيا دولير، تطرح أسئلة وجودية تشكل أرقا بالنسبة للجيل الجديد، من خلال كوميديا اجتماعية.

وجاء عرض الفيلم في إطار الدورة الثلاثين لمهرجان الفيلم الأوروبي، ومخرجة الفيلم دولير هي البطلة والمؤلفة، بدور ماريا الثلاثينية التي تواجه في أجواء مرحة ماهية هذه المتطلبات في العيش كشخص طبيعي، وتشمل بعض هذه الخانات: الوظيفة، الشريك، الحياة الاجتماعية، السعادة، العائلة وغيرها، لتعمل على تحقيق هذه المتطلبات من خلال عائلة البطلة وأصدقائها. الأجواء العامة للفيلم لا تخلو من المرح، ومنها المشاهد الملونة التي تنثر الراحة والحميمية والبساطة في سبيل تحقيق تلك الخانات، من خلال المؤلفة التي كانت هي البطل الرئيسي، ولكن بدون عمق شديد.. بعيدا عن تعقيدات الحياة اليومية.

فهي تعمل على إعادة التواصل مع عائلتها، وأصدقاء الطفولة حتى تلتقي بشاب وسيم، ولكن النقص مستمر رغم تحقيق غالبية المتطلبات، لتصل لنتجية مفادها "أن تكون طبيعيا.. لا يعني أن لا تكون مختلفا.. فالاختلاف صحي". ولا يختلف "متطلبات الشخص الطبيعي" كثيرا عن الافلام الإسبانية الحديثة التي تهتم مؤخرا بالحياة الاجتماعية ومشاكل الشباب، بتوظيف مشرق لظلال الباستيل الجمالية، وتذكر بأفلام بيدور المودبار في ثمانينيات القرن الماضي، قدمته دولير بطريقة حيوية تركت أثرها في الجمهور.

التعليق