إصابة عابدين تلقي بظلالها على افتتاح إياب دوري السلة الممتاز

الأرثوذكسي ينتزع الصدارة بفوزه على الجزيرة والأهلي يكتسح كفريوبا

تم نشره في السبت 22 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • لاعب الجزيرة محمود عابدين لدى خروجه من الملعب خلال المباراة أمام الأرثوذكسي أمس (تصوير: أمجد الطويل)

مصطفى بالو

عمّان- انتزع الأرثوذكسي الصدارة من الوحدات، بفوزه أمس السبت على الجزيرة 89-85 بنتيجة (النصف الأول 51-37)، على صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، في افتتاح مرحلة الإياب من الدوري الممتاز لكرة السلة.
ورفع الأرثوذكسي رصيده النقطي إلى 10 نقاط من 4 انتصارات وهزيمتين، مقابل 9 للوحدات (4 انتصارات وهزيمة واحدة)، فيما استقر الجزيرة بالمركز الرابع، برصيد 8 نقاط من انتصارين و4 هزائم.
وزاد صانع ألعاب الجزيرة محمود عابدين من أوجاع المنتخب الوطني الذي تلقّى مؤخرا خسارتين في الدور الحاسم من تصفيات كأس العالم 2019، عندما خرج من الملعب مصابا في الدقيقة الأولى من عمر المباراة.
وفي مباراة ثانية، اكتسح الأهلي منافسه كفريوبا بنتيجة 96-73 (النصف الأول 48-27)، ليرفع رصيده إلى 9 نقاط من 3 انتصارات و3 هزائم، فيما بقي كفريوبا الذي لم يتمكّن من إشراك لاعبه الجديد علي الزعبي بسبب ممانعة اتحاد اللعبة، في المركز الأخير برصيد 8 نقاط من انتصارين و4 هزائم.
الأرثوذكسي 89 الجزيرة 85
اعطت المساعدة التي قدمها اشرف الهنيدي واحمد عبيد تحت السلة، صلابة دفاعية للارثوذكسي وتناسقت مع عمليات البناء ورسم خطوات التقاطعات لمتري بوشة وأمين أبو حواس، ومضت تلك الأيادي تفرض الأفضلية للأرثوذكسي، والذي منحته ثلاثيات متري وسرقات حواس والهندي والمتابعات تحت السلة، صفة التقدم بالأفضلية الفنية وسط محاولات الرد بالدفاع الضاغط والفاست بريك ومساعدات هشام الزيتاوي ومحمود ماف وعمار بسطامي للجزيرة، ومحاولات مطلق وجوردن الدسوقي تحت السلة، والاخير برز بتسجيل الثنائيات والتغميسات، إلا أن أفضلية الأرثوذكسي مع خبرة ابراهيم بسام باللم والتسجيل تحت السلة، حسمت الربع الأول لصالح الأرثوذكسي 30-15.
وتلاعب المدربان بالأوراق البديلة بالربع الثاني، ونشطت ألعاب الجزيرة وفق إشارات الزيتاوي، والتي التقت مع تقاطعات محمود ماف وزيد عليان، لتجاوز الغطاء الدفاعي لعبيد وبسام المساندين من الهندي، وتفوق جوردان الدسوقي وموسى مطلق في تجاوز تلك المطبات بمتابعات و"سلالم" محمود ماف، والتي سجلت النقاط للجزيرة، إلا أن "كماشة" الأرثوذكسي التكتيكية بحلول متري وعبيد والخطيب وأبو حواس، سجلت النقاط تباعا للأرثوذكسي الذي تقدم 43-29، وإن قلص منصور بثلاثية، إلا أن الرد كان حاضرا من الهندي بالثلاثيات ايضا وأنهى الربع الثاني للأرثوذكسي 51-37.
وظهر الجزيرة بشكل مغاير في الربع الثالث، وتجلت أيادي منصور وبسطامي في تسريع ألعاب الدائرة، وقدمت هالة من الكرات المساعدة صوب الدسوقي وسلطان بسام، والتي اثمرت عن العديد من النقاط بالمتابعة والتغميس، والتي قلصت الفارق 60-52، قبل أن تعود ماكنة العاب الأرثوذكسي بالدوران بفعل احمد عبيد والهندي، ليتقدم الأرثوذكسي 72-60، واستمر سباق التسجيل والذي  نجح فيه الجزيرة بتقليص النتيجة الى 7 نقاط مع نهاية الربع الثالث لصالح الأرثوذكسي 74-67.
ورمى الجزيرة شباك اللحاق بركب الأرثوذكسي بالربع الأخير، ونجح هشام الزيتاوي بالتسجيل بإختراق رائع، وبرع ماف وبسطامي في تنويع المساعدات لمحمد شديفات وسلطان بسام، إلا الجزيرة التزم دفاع المنطقة وتوسيع رتم الهجوم للخطيب وعبيد ومتري بوشة، ونجاح في المتابعات للهندي وأبوحواس، وسط تلاعب بالأوراق البديلة هنا وهناك، إلا أن الأرثوذكسي نجح في مواصلة التقدم 78-69، و85-72، ليعود الجزيرة بنقاط الزيتاوي وماف وبسطامي، وثلاثية سلطان بسام ليقلص النتيجة الى 85-87، ليلتزم الأرثوذكسي دفاع المنطقة في الثواني الأخيرة ويستفيد من تسجيل ابوحواس ومتري بوشة وينهي الأرثوذكسي المباراة لصالحه 89-85.
الأهلي 96 كفريوبا 73
تناسق حول القوس، وفواصل من الفاست بريك وسرقة الكرات والمساعدات الأنيقة، ذلك النهج الذي ميز الأهلي خلال الربع الأول، وبرع مالك خشان، وإبراهيم حماتي ومالك كنعان في إدارة العمليات وتسليك الطريق أمام الثنائي زيد عباس ومحمد شاهر تحت السلة، والاخيران تفوقا على ممانعة خلدون أبو رقية وخالد ابو عبود تحت السلة، وفرض عبّاس تميّزه في إصابة سلة كفريوبا بالعديد من الثنائيات، والتي منح الأهلي التفوق 7-3 ثم 13-7.
وحاول نضال الشريف وموسى العوضي وخلدون جبارة، مجاراة سرعة التحضير والهجوم للأهلي، الا أن الأخير بقي متوازنا في ألعابه وطريقة لعبه، وتميز عباس وشاهر في لم الكرات والارتداد السريع بخطة هجومية واثقة، وهو ما انتقى مع تقاطعات واختراقات خشان وكنعان وحماتي، ورغم كرات ابو رقية وابو جبارة والعوضي القليلة، أنهى الأهلي الربع الأول لصالحه 18-13.
ولم يتغير الأمر في الربع الثاني، وبقي الأهلي الأفضل تكتيكيا وفرديا، ما انعكس على الأداء الجماعي، وبقي التميز لزيد عباس وشاهر تحت السلة في الشقين الدفاعي والهجومي، وظهرت ثلاثيات خشان وكنعان، وهو الأمر الذي استفز أداء لاعبي كفريوبا الذين أظهرزا نشاطا طفيفا حول القوس من خلال ثلاثيات خلدون والعوضي ومتابعات ابو رقية وأبو عبّود، إلا أن سرعة العاب الأهلي وسرقة الكرات والمساعدات المدروسة اعطت التفوق تحت السلة، لينتهى الربع الثاني لصالحه بنتيجة 48-27.
وجاء الربع الثالث، كلاكيت مرة ثالثة عن الربعين الأول والثاني، وشكلا محمود حسونة ومنير ادعيس اضافة فنية لخطوط الأهلي الثرية، واستمر تميز الليث الأبيض دفاعيا وهجوميا، مع تنفيذ الجمل التكتيكية وابداعات زيد عباس باللم والتسجيل، ومتابعات حسونة، وسط محاولات كفريوبا من خلال الشريف والعوضي التي هزت سلة الأهلي مرات بسيطة، وانهى الربع الثالث لصالحه 76-52.
واستمرت القفزات النقطية الأهلاوية في الربع الرابع، وظهر تناسق  ألعاب خشان وحسونة وأدعيس، وإن رد عليه كفريوبا بثلاثيات الشريف وثنائيات العوضي وأبو عبود، الا ان سرعة هجوم الأهلي وتناسق ادوار شاهر وزيد وراء تحضيرات كنعان، أبقت الأهلي بالمقدمة 88-61 حتى انهى الربع والمباراة بنتيجة 96-73.

التعليق