‘‘المياه‘‘ تؤكد نجاح خطة تعزيز التزويد المائي في المناطق الساخنة

تم نشره في السبت 22 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • مبنى وزارة المياه والري بمنطقة الشميساني في عمان -(ارشيفية)

إيمان الفارس

عمان – أكدت وزارة المياه والري أنها نجحت في المضي بمشاريع تحسين التزويد المائي في المحافظات الأشد معاناة بالمياه، خاصة إربد، والمفرق، وجرش، وعجلون، ومنطقة الجنوب مثل معان، ولواء البترا.
وقالت الوزارة إن هذا النجاح "يؤكد جهودها للوفاء بتعهداتها لتعزيز التزويد المائي في مناطق المملكة المصنفة بـ "الساخنة"، بالتزمن مع نهاية 100 يوم الأولى من تشكيل حكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز".
 وأوضحت أن آثار تلك المشاريع انعكست على تأمين متطلبات المواطنين في تلك المناطق، حيث لم يتم رصد "بؤر ساخنة" فيها مقارنة بالأعوام السابقة، مشيرة بهذا الخصوص الى "حفر آبار إنتاجية جديدة ووضع جدول زمني شفاف وعادل لتوزيع المياه في جميع محافظات المملكة وضمان حصص مائية عادلة لكل محافظة".
وأشار أمين عام الوزارة علي صبح، إلى المضي "بتنفيذ مشروع آبار الحسبان، على طريقة البناء والتشغيل ونقل الملكية المعروف بالـ (BOT)، والذي يتضمن إنشاء محطة تحلية، وحفر آبار بطاقة إنتاجية تصل إلى 15 مليون متر مكعب سنويا لكل من محافظتي العاصمة عمان والبلقاء".
وبين صبح لـ "الغد"، أن تعزيز التزويد المائي في مختلف مناطق المملكة، نجح من خلال الاستفادة من الخط الوطني الناقل، فضلا عن حفر وتأهيل آبار جديدة وقديمة.
إلى ذلك، من المتوقع أن ينعكس بدء العمل بقرار الموافقة على اتفاقية ادارة وتشغيل مياه وصرف صحي محافظة البلقاء بين سلطة المياه و"مياهنا"، اعتبارا من بداية تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، على تحسين مستوى خدمة المواطنين.
وسعت الوزارة بشكل حثيث لتسريع ضم محافظة البلقاء لأعمال شركة "مياهنا"، تحقيقا لتنفيذ خدمات إيصال المياه عبر الالتزام ببرامج الدور المعدة، وتطوير عمليات الصيانة اللازمة، وتحصيل أثمان المياه، وخفض الفاقد في المحافظة والذي يعد من أعلى النسب في كل مناطق المملكة والبالغة ما نسبته 69 %، بحسب دراسة للوكالة الألمانية للتعاون الفني (GIZ).
كما عملت الوزارة خلال هذه الفترة المحدودة، على إقرار خطة جديدة لتوزيع المياه ضمن برنامج معلن وواضح، جنبا إلى جنب مع التزامها بخططها المستقبلية والاستراتيجية المعلنة حتى العام 2020، والرامية لتحقيق الكفاءة في إدارة توزيع المياه ذات الموارد المحدودة.
كما التزمت الوزارة بحملة إحكام السيطرة على مصادر المياه، أو ما يعرف بضبط كافة أشكال الاعتداءات على المياه في كافة محافظات المملكة، في الوقت الذي يعادل حجم تلك الاعتداءات حوالي 60 - 70 % من فاقد المياه في جميع أنحاء المملكة.
كما وقعت الوزارة اتفاقيتين استراتيجيتين مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) بقيمة 166 مليون دولار لتحسين الواقع المائي في المملكة وخفض فاقد المياه، وإعادة تأهيل نظام الزارة ماعين، وتنفيذ مشروع البرنامج الوطني لاستبدال الشبكات التالفة وعدادات المياه القديمة واستبدالها بحديثة ذكية.
وتسعى الوزارة الى تطوير نظام التزويد المائي في الزارة- ماعين أحد أهم المصادر المائية الرئيسية المزودة للعاصمة عمان بما ينعكس على تطوير مصادر المياه وتحسينها لغايات الشرب ضمن خطة لخفض فاقد المياه وخفض كلف التشغيل والصيانة ورفع كفاءة عمليات التزويد المائي.
ويشمل مشروع استبدال العدادات، تحديث شبكات رئيسية وفرعية وإعادة تأهيلها، واستبدال العدادات القديمة لضمان دقة القراءة والمحافظة على مصالح المواطنين وحفظ حقوقهم والوصول لعدالة التزويد المائي.

التعليق