كتب أغنية "إنت ومعي" للفنانة إليسا وحازت على إعجاب الجمهور

عمر ساري.. فنان أردني يخط بكلماته أغاني نجوم الصف الأول

تم نشره في الأحد 23 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • الفنان عمر ساري- (من المصدر)

ديما محبوبة

عمان- حازت أغنية الفنانة اللبنانية إليسا "إنت ومعي" للفنان والشاعر الأردني عمر ساري على إعجاب الجمهور؛ إذ طرحتها ضمن ألبومها الأخير "إلى كل اللي بيحبوني".

كلمات الأغنية التي ألفها ساري اعتبرها نقلة نوعية بأعماله الفنية، الأمر الذي سيدفعه إلى الحرص على أعماله بشكل أكبر خلال الفترة المقبلة.

وتستهل الأغنية بكلمات "مين قال إنو البكي من الوجع وبيكون مين قال إنو الدمع بأرض الحزن مدفون القال ما جرب بعد تبكي فرح العيون.. القال ماجرب بعد حدك بيوم يكون".

وبين ساري الذي وصل إلى النجومية بكلماته اللافتة والمميزة التي قدمها فنانو الصف الأول في الوطن العربي؛ أن كلمات الأغنية ولحنها في أحيان كثيرة تشبه فنانا بحد ذاته، فالكثير من الأغاني عند كتابتها وتلحينها تجد أنها تشبه فنانا دون آخر، وذلك ما يجعله يسعى للعمل مع نجوم معينين.

ويشير ساري لـ"الغد" إلى أنه وبعد أن قدم أغنية "إنت ومعي"، تلقى العديد من الاتصالات من مديري أعمال الفنانين من الدرجة الأولى كالفنانة اللبنانية نانسي عجرم، لافتا إلى أنه عمل مع الفنان اللبناني راغب علامة بثلاث أغان، وكانت من ألحان الفنان الأردني بشار غزاوي، لكن ظروفا معينة حالت دون رؤية هذه الأغاني النور.

وعمل كذلك مع الفنانة كارول سماحة التي تغنت بالأردن أثناء كأس العالم للسيدات تحت عنوان "الأردن ملعبنا"، وكتب أغنية "شمالي" للفنان جوزيف عطية.

ويؤكد أن العمل مع الفنان الجريء أمر ممتع، ويحفز الشاعر على كتابة كلمات غير مسبوقة، وهذا ما ينطبق، حسب وصفه، على العمل مع الفنانة الأردنية ديانا كرزون، مستذكرا الوقت الذي تغنى فيه جميع الفنانين الأردنيين بالوطن بكلمات تدل على القوة وعدم الهزيمة ذات لحن سريع، لكنها فضلت أن تغني "أول شتوة في عمان" بلحن عاطفي وكلمات كلها مشاعر حب وهدوء.

ويكمل أن كل الأغاني التي كتبها مع كرزون لاقت نجاحا باهرا، منها "راسك بالعالي"، "أول شتوة بعمان"، "قد الكون"، و"خليها على الله"، و"مش مسموح".

ويشعر ساري بالفخر لعمله مع أكثر من فنان أردني بأغان لاقت نجاحا كبيرا؛ إذ عمل مع طوني قطان بأكثر من 15 أغنية، منها "آفا يا غالي"، "آه يا ويلي"، "يا طيب"، "راحوا يا قلبي". كذلك مع توفيق الدلو بأغنية "عودي لي"، و"راجع"، ومع الفنان محمد قويدر بأغنية "راح بكتبك". و"قولك الدنيا كزبة" للفنان محمد القاق، ومع صاحبة لقب أحلى صوت الفنانة نداء شرارة بأغنيتها "أنا أردنية".

ويرى ساري أن العمل الفني المحترم يلقى الإعجاب في كل مكان، لكن الفن يحظى في مصر ولبنان تحديدا بخطط مستقبلية، ما يجعل الفنانين العرب أكثر شهرة وترويجا لعملهم.

ويبين ساري أن الفنان الأردني يفتقد لوجود خطة تسويقية لذاته أو وجود شركات تدير أعماله جميعها، مما يجعل شهرته محدودة رغم قوة وخامة الصوت المميزة.

ويكمل المفاجأة أن معظم الفنانين الأردنيين عند إصدار أغنية جديدة لهم يسعون لنشرها عن طريق الإذاعات بـ"المونة"، وهذا دليل على سوء التسويق وعدم وجود خطة تنشل الفنان وتعرف فيه بأفضل الطرق.

التعليق