ليغ 1

سان جرمان وليون مرشحان للفوز

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • نجما باريس سان جرمان نيمار ودي ماريا - (أ ف ب)

باريس - يبدو باريس سان جرمان مرشحا بقوة لتحقيق فوز سابع على التوالي عندما يستضيف غدا رينس الوافد الجديد في ختام مباريات المرحلة السابعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، فيما يملك ليون فرصة مناسبة للتقدم أكثر على حساب مضيفه ديجون.
وحقق سان جرمان حامل اللقب حتى الآن العلامة الكاملة (18 نقطة من 18 ممكنة) بعد أن حول تخلفه أمام مضيفه رين الى فوز سادس تواليا (3-1).
في غياب مهاجمه الشاب كيليان مبابي الذي تألق مع منتخب به الفائز بكأس العالم 2018، بسبب إيقافه لثلاث مباريات، وصيام الأوروغوياني إدينسون كافاني عن التهديف، وجد المدرب الألماني توماس توخل القادم هذا الصيف لخلافة الإسباني أوناي أيمري المنتقل غلى أرسنا الإنجليزي، الحلول في لاعبين آخرين.
ومن بين هؤلاء اللاعبين البرازيلي نيمار (26 عاما) الذي قام في المباراة بدور صانع الألعاب وأمد زملاءه بكرات خطرة وفي أوقات مناسبة.
وتزايدت الانتقادات في الفترة الأخيرة لأسلوب فريق العاصمة بالاعتماد أكثر على المهاجمين البارزين، وإغفال الدور المهم الذي يجب أن يضطلع به خط الوسط.
لكن توخل يبدو مرتاحا لما يقدمه لاعبوه برغم الخسارة في وقت قاتل أمام ليفربول الثلاثاء الماضي في دوري أبطال أوروبا (2-3).
كان مدرب ليون برونو جينيسيو الأكثر سعادة الاسبوع الماضي بعد ألحاق رجاله هزيمة "غير متوقعة" بمضيفهم بطل انجلترا مانشستر سيتي (2-1) في المسابقة الأوروبية، وحسم القمة المبكرة مع مرسيليا محليا 4-2.
وحقق ليون، ثالث الموسم الماضي، قفزة كبيرة الى الأمام في سلم ترتيب الدوري حيث استقر في المركز السابع (10 نقاط) بفارق الأهداف خلف مرسيليا وأمام مضيفه ديجون الذي أنهى موسمه الثاني بين النخبة في المركز الحادي عشر متقدما خمسة مراكز عن الموسم الأول.
وعزا جينيسيو هذه الانتفاضة لرجاله إلى "الطريقة والروح، وأنا سعيد جدا لذلك. لقد كان الاسبوع رائعا رغم أنه لم يبدأ جيدا امام كاين (2-2 في المرحلة السابقة)، لكنه انتهى بشكل رائع".
من جانبه، عزا مدرب مرسيليا رودي غارسيا هزيمة رجاله الثانية هذا الموسم في البطولة المحلية الى "الاخطاء الدفاعية الكثيرة"، وقال في تعليقه على المباراة "الفريق الآفضل فاز، ونحن ارتكبنا مزيدا من الأخطاء الدفاعية لا تسمح لنا بأن نأمل بتحقيق الفوز".
لكن مهمة مرسيليا امام ضيفه ستراسبورغ (8 نقاط) لن تكون سهلة، كما هي الحال بالنسبة الى وصيف البطل موناكو (6 نقاط) الذي يقص شريط المرحلة اليوم مع ضيفه أنجيه (8 نقاط).
ويلعب اليوم أيضا نانت مع نيس، وتولوز مع سانت اتيان، وغدا بوردو الثالث عشر (7) مع ليل الثاني (13 نقطة) في واحدة من أهم مباريات المرحلة، وكاين مع مونبلييه، وأميان مع رين، ونيم مع غانغان.-(أ ف ب)

التعليق