سري أ

يوفنتوس يواصل سلسلة الانتصارات

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعب يوفنتوس كريستيانو رونالدو - (أ ف ب)

روما - يسعى يوفنتوس إلى مواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية منذ بداية الموسم الحالي ورفعها الى 6، عندما يستضيف بولونيا الجريح في المرحلة السادسة من بطولة ايطاليا لكرة القدم التي تفتتح اليوم.
وعانى فريق "السيدة العجوز" كثيرا امام فروزينوني قبل ان يتخطاه بهدفين متأخرين سجلهما نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو (81) وفيديريكو برنارديتشي (90+4).
ورفع رونالدو رصيده الى 3 اهداف في خمس مباريات حتى الان بعد ثنائيته الاسبوع الماضي في مرمى ساسوولو وصيامه عن التهديف في الجولات الثلاث الاولى.
وكانت جميع الانظار مسلطة على رونالدو ضد فروزينوني لا سيما بعد حادثة طرده ضد فالنسيا الاسباني في اول مباراة له في إسبانيا منذ تركه ريال مدريد وفي أول مباراة يخوضها مع فريقه الجديد في دوري ابطال اوروبا الاربعاء الماضي والتي اثارت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.
وبعد محاولات عدة باتجاه المرمى، نجح رونالدو في كسر مصيدة التسلل ليتابع كرة من مسافة قريبة بيسراه داخل الشباك مفتتحا التسجيل لفريقه قبل نهاية المباراة بتسع دقائق ليمهد الطريق امام تحقيق الفوز الخامس تواليا.
ويتصدر يوفنتوس الترتيب برصيد 15 نقطة مقابل 12 لنابولي وصيفه الموسم الماضي علما بأن الفريقين سيلتقيان في مواجهة قوية السبت المقبل في تورينو.
ويخوض نابولي مباراة سهلة نسبيا على ملعبه ضد بارما العائد هذا الموسم إلى دوري الاضواء.
وبعد أن حقق عروضا متفاوتة في المراحل الأولى، قدم الفريق الجنوبي عرضا لافتا ضد تورينو بقيادة هدافه لورنتسو إينسينيي صاحب هدفين (3-1).
وتنتظر انتر ميلان الذي كان احد المرشحين البارزين للمنافسة على اللقب قبل بداية الموسم، مواجهة صعبة ضد فيورنتينا الثالث.
وعزز انتر ميلان صفوفه مطلع الموسم الحالي بلاعب الوسط المؤثر البلجيكي راديا ناينغولان والمهاجم الأرجنتيني لوتارو مارتينيز والمدافع الهولندي ستيفان دي فري، لكن الفريق عانى من بداية متعثرة حيث فاز في مباراتين من اصل 5 وخسر مثلهما ويحتل حاليا المركز التاسع.
ويواجه مدرب روما اوزيبيو دي فرانشيسكو ضغوطات متزايدة بعد البداية المتعثرة لفريقه هذا الموسم خلافا للموسم الماضي الناجح الذي تمكن خلاله من قيادة "الذئاب" الى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أن يخسر أمام ليفربول الانجليزي، والى المركز الثالث في الدوري المحلي.
ولم يحقق فريق العاصمة سوى فوز واحد في خمس مباريات وهو يقبع في المركز الرابع عشر حاليا.
وأعرب مالك النادي الأميركي جيمس بالوتا عن امتعاضه بعد الخسارة امام بولونيا 0-2 الأحد، وقال "انا مشمئز" علما بأن فريقه خسر ايضا أمام ميلان وتعادل مع اتالانتا وكييفو المتواضعين بعد أن استهل الدوري بالفوز على تورينو.
وفشل دي فرانشيسكو في شرح ما يحصل لفريقه بقوله "لو كان لدي تفسير لما يحصل لقدمته لكم. ما هو أكيد بأننا نعاني من الناحية الدفاعية حيث نرتكب الكثير من الأخطاء".
وأضاف "عندما تستحوذ على الكرة بنسبة 74 في المئة وتخسر بهدفين، لا بد انك تفتقد شيئا في سلوكك. الامر يتعلق بالرغبة، التوقيت. لا يمكن تعليم ذلك".
اما قائد الفريق المخضرم دانييلي دي روسي فأعرب عن صدمة اللاعبين بالخسارة أمام بولونيا بقوله "توقعنا مباراة مختلفة تماما، لكن يبدو أن الهدف الأول كسر اقدامنا. بعض الأمور لا تسير بشكل صحيح في الوقت الحالي ويتعين علينا أن نجد الاسباب لذلك ولا اعتقد باننا نستطيع توجيه اللوم إلى المدرب في الوقت الحالي".-(أ ف ب)

التعليق