محمد سويدان

مع إلغاء التوقيت الصيفي

تم نشره في الثلاثاء 25 أيلول / سبتمبر 2018. 12:06 صباحاً

تتجه اوروبا بكافة بلدانها لاعتماد توقيت واحد بدلا من التوقيتين  الصيفي والشتوي وذلك بعد ان اعتمدت التوقيتين عشرات السنوات.

 وكان   البرلمان الأوروبي وافق  مطلع الشهر الماضي على مقترح، بتغيير التوقيت في الشتاء والصيف والإبقاء على نظام توقيت موحد داخل الدول الأعضاء،حيث حصلت الموافقة على اغلبية بـ 384 صوتا من أصل 549 عضوا فى البرلمان.  

 جاء ذلك بعد أن أجرى الاتحاد الاوروبي استفتاء حول هذا الموضوع، وبعد أن أكد خبراء عدم وجود فوائد من جراء اعتماد التوقيتين، والأفضل والأجدى اعتماد توقيت واحد.

وهنا يتبادر سؤال كيف سنعكس هذا التوجه عندنا، فالأردن يعتمد التوقيتين، حيث من المقرر، أن يتم في نهاية الشهر المقبل العودة إلى التوقيت الشتوي؟

في حكومة عبدالله النسور، تم الغاء التوقيتين واعتماد التوقيت الصيفي طوال العام.. وبعد تطبيق القرار، كانت هناك سلبيات كثيرة، دفعت الكثير من المواطنين والهيئات والمؤسسات والشركات وغيرها إلى المطالبة بعودة التوقيتين.

الآن، وبعد، أن أعادت الدراسات التي أجراها الاتحاد الأوروبي والتي أثبتت عدم وجود فوائد اقتصادية أو توفيرية من حيث الكهرباء، فمن المفروض، أن تجرى  في الأردن مثل هذه الدراسات. اذ أن دولا عديدة اعتمدت سنوات طويلة التوقيتين، اكتشف بعد التجربة، أن لا فوائد من وراء التوقيتين الصيفي والشتوي، وأن الأحسن والأفضل والذي يجد تأييدا شعبيا، هو اعتماد نظام واحد للتوقيت طوال السنة.

ولأننا في الأردن  جربنا إلغاء نظام التوقيتين، واعتماد التوقيت الصيفي طوال السنة والذي ثبت عدم جدواه، فمن الفائدة، أن ندرس الفوائد من إلغاء التوقيت الصيفي، واعتماد التوقيت الشتوي، وهو التوقيت الأصيل طوال العام. 

يبدو، من الاحتجاجات التي وقعت أثناء فترة اعتماد التوقيت الصيفي خلال الشتاء، أن التوقيت الشتوي يناسب الجميع، ويمكن اعتماده.. ولكن ذلك أيضا بحاجة إلى دراسة حتى يكون القرار مبنيا على دراسات وعلى حيثيات منطقية ومقبولة.

قد لا نهتم كثيرا في هذه الأيام بالتوقيتين الشتوي والصيفي، ولكن  النقاش والحوارات التي جرت في أوروبا والتي شارك فيها برلمانيون، تؤشر إلى أهمية هذا الموضوع.

واعتقد، أن الفكرة من نظام التوقيتين جاءتنا من الخارج، واعتقد، أن فوائدها ليست كبيرة جدا، حيث تم الغاء هذا  النظام بسرعة من  قبل حكومة عبدالله النسور، وعادت اليه ايضا بسرعة دون اجراء اية دراسات. لذلك من الافضل اجراء دراسات حول الموضوع الان، وتقرير ما هو الافضل بالنسبة للنظام التوقيتين، مع أنني ارى، أن الغاء التوقيت الصيفي هو الافضل بالنسبة للاردن.  

التعليق