وادي الأردن: مزارعون يشتكون من إغراق السوق بالموز المستورد

تم نشره في الأربعاء 26 أيلول / سبتمبر 2018. 11:00 مـساءً
  • موز مستورد- (أرشيفية)

 حابس العدوان

الأغوار الوسطى- أبدى مزارعو موز في مناطق وادي الأردن، استياءهم من "إغراق الأسواق المحلية بالموز المستورد"، مشيرين إلى أن هذا الأمر تسبب بخسائر كبيرة لهم نتيجة تدني أسعار بيع الموز المحلي، وارتفاع كلف إنتاجه.

وحذر هؤلاء المزارعون من السیاسة الإغراقیة للمنتجات المستوردة، والتي تؤثر سلبا على أسعار المنتج المحلي، ما یلحق الخسائر بالمزارعین، الذین یعانون أصلا من مصاعب كبيرة، مؤكدين على ضرورة تنظیم عملیة الاستیراد بما یخدم المزارع والمواطن والتاجر.

ويؤكد مزارع الموز في غور الأردن محمد موسى أن السماح باستيراد الموز ألحق بهم خسائر كبيرة، في وقت يعانون فيه أصلا من أوضاع صعبة، نتيجة تردي القطاع الزراعي، وارتفاع مستلزمات وكلف الإنتاج وأجور الأيدي العاملة.

وشدد موسى على أن حماية المنتج المحلي مطلب مهم، بخاصة خلال موسم إنتاج الموز، الذي تكون ذروته بين أيار (مايو) وتشرين الأول (أكتوبر) من كل عام، قائلا انه" لا يجوز ان يتعرض آلاف المزارعين للخسائر في سبيل تحقيق عدد من المستوردين أرباحا طائلة".

ويشير المزارع محمد ابو الطبيخ ان المنافسة بين الموز المحلي والمستورد غیر عادلة، لارتفاع كلف الإنتاج والآثار الاجتماعية، التي ستنعكس سلبا على آلاف الأسر التي تعتمد بشكل كلي على زراعة الموز، متسائلا، اين سیاسة الحمایة التي تتبعھا الوزارة لحماية المنتج المحلي في ظل الكميات الكبيرة التي تدخل الى الأسواق يوميا؟.

وبين المزارع هيثم العدوان أن السماح باستيراد الموز يخل بموازين العرض والطلب في السوق وحماية المزارعين، محذرا من أن هذا الأمر يشكل انتكاسة لمزارعي مناطق الاغوار، الذين يعتمدون كليا في معيشتهم على زراعة الموز.

وكان وزير الزراعة خالد الحنيفات قد قال لـ"الغد" في تصريح سابق، إن الوزارة تعتمد سياسة الاستيراد التكميلي، القائم على تغطية الفرق بين كمية الإنتاج المحلي واحتياجات المستهلكين المحليين، وتوفيرها بأسعار معقولة، مضيفا أن منح أذونات استيراد الموز، يأتي ضمن شروط ومواصفات، تضمن صحة المنتجات المستوردة عبر وزارة الزراعة؛ وبكميات لا تغرق السوق ولا تنقص من قيمة المنتج المحلي.

ورغم محاولات "الغد" المتكررة للاتصال مع المعنيين في وزارة الزراعة، إلا أنه تعذر الحصول على ردود منهم بهذا الخصوص. 

التعليق