شكوى جديدة تطال كيفن سبايسي على خلفية التحرش الجنسي

تم نشره في السبت 29 أيلول / سبتمبر 2018. 12:20 مـساءً
  • كيفن سبايسي

لوس انجليس- تقدّم مدلك من كاليفورنيا بشكوى الجمعة ضدّ كيفن سبايسي، في سياق قضية تحرش جنسي جديدة تضاف إلى سلسلة الشكاوى المرفوعة ضدّ الممثل الاميركي الحائز جائزتي أوسكار.

وأكد المشتكي الذي عرّف عن نفسه باسم جون دو أمام المحكمة العليا في لوس أنجليس أن كيفن سبايسي قام بملامسته خلال جلسة تدليك في ماليبو قبل سنتين.

وكان أحد المقرّبين من الممثل قد اتصل به لتنظيم هذه الجلسة في منزل سبايسي. وروى صاحب الشكوى أنه بعد بدء جلسة التدليك، أمسك سبايسي بيده وأنزلها باتجاه أعضائه التناسلية.

وقد غادر الشاب على عجالة، وهو نسي البطانيات والزيت، بحسب ما جاء في تفاصيل الشكوى.

وتأتي هذه القضية الجديدة ضدّ سبايسي بعدما أسقط مكتب المدعي العام في لوس أنجليس شكوى أخرى تقدّم بها شاب يتهّم الممثل بالاعتداء عليه جنسيا في ضاحية لوس أنجليس سنة 1992، بسبب مرور الزمن عليها.

غير أن مكتب الادعاء لا يزال ينظر في شكوى أخرى بشأن أفعال مماثلة تمّ التقدّم بها في نهاية آب/أغسطس ضدّ الممثل الأميركي الذي تطاله حوالى عشرين تهمة مشابهة في الولايات المتحدة ولندن.

تعرضت سمعة كيفن سبايسي لضربة قوية بعدما اتهمه الممثل أنطوني راب بالتحرش به جنسيا عندما كان في سن الرابعة عشرة.

وبادر سبايسي الحائز جائزتي أوسكار عن "ذي يوجويل ساسبكتس" (1995) و"أميريكن بيوتي" (1999) إلى الاعتذار، منتهزا الفرصة للكشف عن مثليته الجنسية، ما أثار انتقادات عدة.

وقد استبعدته خدمة "نتفليكس" من مسلسل "هاوس أوف كاردز" الذي يؤدي دور البطولة فيه. كذلك استبدل بكريستوفر بلامر في فيلم "أول ذي ماني إن ذي وورلد".(أ ف ب)

 

التعليق