ثلث الشباب الأميركيين غير مناسبين للجيش بسبب السمنة

تم نشره في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:51 صباحاً
  • عناصر من الجيش الأمريكي (أرشيفية)

واشنطن- يجد البنتاغون صعوبة في تجنيد الشباب بسبب السمنة التي تضرب المجتمع الأميركي، بحسب ما أظهر تقرير حديث.

وقال الجنرال المتقاعد سمويل إيبيسين لدى تقديم تقرير جديد لمجموعة الدراسات "كاونسيل فور آ سترونغ أميركا" إن "ثلث الشباب الأميركيين اليوم أسمن من أن يكونوا مناسبين للقوات المسلّحة".

إضافة إلى ذلك، يعاني كثير من المجنّدين أيضا من الوزن الزائد، مما يؤثّر على كفاءتهم القتالية.

وأضاف إيبيسين وهو يقف إلى جانب مدير التجنيد في وزارة الدفاع الأميركية فرانك موث "من الضروري لأمننا الوطني أن يكون الراغبون في خدمة البلد مناسبين لمعايير القبول".

ووفقا لتقرير صادر عن وزارة الدفاع في العام 2015، فإن 71 % من الأميركيين بين السابعة عشرة والرابعة والعشرين ليسوا مناسبين للخدمة في القوات المسلّحة بسبب الوزن الزائد أو المستوى التعليمي المتدنّي أو السوابق الجرمية أو تعاطي المخدرات.

أما من يرغبون في دخول الجيش، فإن 31 % منهم يعانون من سمنة تحول دون تحقيق ذلك. (أ ف ب)

 

 

التعليق