استعدادا للمشاركة في النهائيات الآسيوية بالكرة

‘‘النشامى‘‘ على موعد مع التاريخ وهو يواجه كرواتيا وديا اليوم

تم نشره في الأحد 14 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • المدي الفني للمنتخب فيتال يتحدث الى اللاعبين قبل تدريب أمس- (من المصدر)

بلال الغلاييني

عمان – سيكون المنتخب الوطني لكرة القدم مساء اليوم "الاثنين"، على موعد مع التاريخ، عندما يخوض مباراة دولية ودية تجمعه من مستضيفه وصيف بطل العالم 2018 المنتخب الكرواتي، عند الساعة 9.45 بتوقيت الأردن على ستاد رييكا.
وأجرى المنتخب الوطني أمس، تدريبا على ملعب المباراة بقيادة المدير الفني البلجيكي فيتال.
وتأتي هذه المباراة التي تعتبر الأولى من نوعها وحجمها وقوتها للمنتخب الوطني، في اطار برنامج الاعداد الفني الذي يخضع اليه، ويسبق مشاركته الرسمية في النهائيات الآسيوية التي تحتضنها دولة الإمارات العربية خلال شهر كانون الثاني (يناير) المقبل، حيث يلعب المنتخب الوطني في المجموعة الثانية التي تضم الى جانبه منتخبات فلسطين وسورية واستراليا، بينما يشارك المنتخب الكرواتي حاليا في دوري الأمم الأوروبية، حيث خاض يوم الجمعة مباراة مهمة أمام المنتخب الأنجليزي وسيطر عليها التعادل السلبي.
ومنذ وصوله الى مدينة زغرب يوم الجمعة الماضي، كثف المنتخب الوطني من تحضيراته الفنية بقيادة المدير الفني البلجيكي فيتال استعدادا لهذه المباراة، وبمشاركة اللاعبين معتز ياسين، احمد عبد الستار، عبدالله الزعبي، يزن العرب، براء مرعي، محمد الباشا، ابراهيم الزواهرة، طارق خطاب، محمد الدميري، ابراهيم دلدوم، فراس شلباية، عدي زهران، جونثان التميمي، عبيدة السمارنة، بهاء عبد الرحمن، يوسف النبر، سعيد مرجان، خليل بني عطية، محمود مرضي، صالح راتب، ياسين البخيت، موسى التعمري، احمد عرسان، يوسف الرواشدة، بهاء فيصل وعدي القرا، قبل أن يقرر الجهاز الفني عدم اشراك المدافعين ابراهيم الزواهرة ومحمد الباشا نظرا لم يعانيه اللاعبان من اصابات مختلفة، في الوقت الذي اعتذر فيه الحارس عامر شفيع من استكمال المشوار الخاص بهذه المباراة بسبب ظروف عائلية.
وينتظر أن يزج المدير الفني فيتال بتشكيلة جلها التي خاضت المباراة الماضية أمام المنتخب الألباني، والتي انتهت بالتعادل السلبي، مع اجراء بعض التعديلات الطفيفة خصوصا في الشق الدفاعي بعد استبعاد المدافع  الباشا من المشاركة، مع ابقاء الخيارات الفنية مفتوحة في ظل وجود العديد من الأوراق التي ينتظر أن يزج بها المدير الفني فيتال سواء في بداية المباراة أو خلالها وحسب التغييرات التي ربما تفرض نفسها، أو حسب تقديرات المدرب وما يطمح اليه في هذه المواجهة، خصوصا وأنه يواجه منتخبا مميزا من كافة الجوانب يتمتع بقوة هجومية، حيث تبقى الأوراق الفنية كافة حاضرة في تفكير فيتال وحسب الأسلوب الذي سيعتمد عليه، حيث يبرز الأسلوب الجديد 2:5:3 والذي ركز عليه المنتخب في مباراته الماضية ليكون حاضرا هذه المباراة بتشكيلة قوامها، معتز ياسين في حراسة المرمى، ومن أمامه يتواجد الثلاثي يزن العرب وطارق خطاب وبراء مرعي، وفي منطقة الوسط بهاء عبد الرحمن وعبيدة السمارنة وياسين البخيت وخليل بني عطية، وفي المنطقة الأمامية سعيد مرجان واحمد عرسان.
وعلى الجانب الأخر، وحسب ما اشار اليه المدير الفني للمنتخب الكرواتي زالاتكو داليتش، في تصريح صحفي، فإن تشكيلة المنتخب الكرواتي ستضم العديد من اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباراة الماضية أمام انجلترا، بعد أن قرر منح الثلاثي مودريتش، وراكيتيتش وبيريسيتش راحة وعدم مشاركتهم في المباراة، ومنح اللاعبين الشباب فرصة المشاركة.
ويذكر أن قائمة المنتخب الكرواتي المعلن عنها رسميا، تضم كلا من: حراس المرمى لوفري كالينيتش "جينيت البلجيكي"، دومنيك ليفاكوفيتش "دينامو كرواتيا"، كارلو لتسيسا "كلوب بروج البلجيكي"، والمدافعون: دوماجوف فيدا "بيشكتاش التركي"، ديجان لوفرين "ليفربول"، سامي فرساليكو "أنتر ميلان"، تين جيدفاج "باير ليفركوزن"، ماتيج متروفيتش "كلوب بروج"، بورنا بارسيتش "جلاسكو رينجرز"، انتونيو ميليس "أندرلخت"، ولاعبي خط الوسط: لوكا مودريتش "ريال مدريد"، ايفان راكيتيتش "برشلونة"، ماثيو كوفاتشتش "تشيلسي"، ميلان بادلج "لاتسيو"، ماركو روج "نابولي"، ماريو باساليش "اتلانتا"، فيليب براداريتش "كالياري"، المهاجمون: إيفان بيريسيتش "أنتر ميلان"، اندري كرامارتش"هوفنهايم"، انتي ريبيتش "اينتراخت"، ماركو بجاكا "فيورنتينا"، دوجي تشوب "بلد الوليد"، ايفان سانتيني "اندرلخت"، ماركو لافايا "ايك أثينا".
حكام المباراة
وكان الاتحاد الدولي سمى الطاقم التحكيمي الذي سيتولى ادارة المباراة والمكون من حكم الساحة ساندرو سزابو، ومساعدين زاسولت فارجا واوسكار ليمون وجميعهم من (هنغاريا)، بينما تم تسمية الحكم الكرواتي الدولي فران جوفيك حكما رابعا.
ويذكر أن حكم الساحة ساندرو سزابو يحمل الشارة الدولية من العام 2007، ويعتبر من الحكام المميزين في هنغاريا، وهو بدأ رحلته في مجال الحكيم في العام 1995، وهو من مواليد 1979، كما انه أدار العديد من اللقاءات المهمة في الدوريات العربية خصوصا في مصر والسعودية.

التعليق