"الأعيان" ينتخب البخيت نائبا أول والرفاعي ثانيا وغوشة وصوبر مساعدين

الفايز: حريصون على الشراكة مع الحكومة والنواب خدمة للمصالح الوطنية

تم نشره في الأحد 14 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز خلال ترؤسه جلسة أمس

جهاد المنسي

عمان - انتخب مجلس الأعيان أمس العين معروف البخيت نائبا أول لرئيس المجلس، والعين سمير الرفاعي نائبا ثانيا، إضافة إلى انتخاب العينين ياسرة غوشة ومنير صوبر مساعدين للرئيس، فيما تم اختيار الأعيان البخيت، كمال ناصر، حيدر محمود، أيمن حتاحت، وفداء الحمود أعضاء بلجنة الرد على خطبة العرش.
جاء ذلك خلال جلسة قصيرة عقب خطبة العرش عقدها مجلس الأعيان برئاسة رئيسه فيصل الفايز وحضور رئيس الوزراء عمر االرزاز وهيئة الحكومة ظهر أمس، وفي بدايتها ألقى الفايز كلمة، تقدم فيها من جلالة الملك بجزيل الشكر والعرفان على تشريفه السامي بافتتاح أعمال الدورة العادية الثالثة لمجلس الأمة، “ما يؤكد بأن مسيرتنا الديمقراطية ماضية نحو الآفاق الأوسع والأرحب ولن توقفها حالة الفوضى التي تمر بها أمتنا والتحديات التي تحيط بنا”.
وقال الفايز ان “حرص جلالة الملك على تعزيز مسيرتنا الديمقراطية تؤكد أن هذا الحمى الأردني العربي الهاشمي سيبقى باذن الله وطن الريادة والحرية والعدالة، يسير الى المستقبل بخطى ثابتة ورؤى ثاقبة، يغيث الملهوف وينصر المظلوم ويؤمن بوحدة الأمة وبالمصير الواحد الذي يجمعها”، مؤكدا مساندة مجلس الأعيان ودعمه لخطوات جلالة الملك وسعيه المتواصل لبناء الأردن الحديث القادر على مواجهة التحديات وخدمة مصالح الأمة والوطن.
واضاف الفايز أن مجلس الأعيان “يدرك حجم التحديات التي تواجهنا وبأن موجهتها تحتاج الى مزيد من الجهد والعمل المتواصل”، مؤكدا الحرص على التعاون والتنسيق المستمر مع مجلس النواب والحكومة “لترسيخ مبدأ الشراكة الحقيقية وفق ما حدده الدستور خدمة لمصالحنا الوطنية العليا، ولتحقيق رؤى وطموحات جلالة الملك وتطلعات شعبنا الأبي”.
وتابع “يبقى الاردن عصيا على قوى الشر والظلام التي تحاول النيل من وطننا وامننا واستقرارنا، وان اعمالهم الخسيسة لن تنال من عزيمة الاردنيين وسنبقى على العهد ملتفين حول قائدنا جلالة الملك في كل خطوة يخطوها من اجل امن الاردن ورفعته”، مشددا على ان الحرب على الارهاب والتطرف ومختلف القوى الظلامية “ستبقى حربنا دفاعا عن ديننا وقيمنا الإنسانية النبيلة”.
وكان أمين عام المجلس خالد اللوزي تلا نص الإرادات الملكية السامية المتضمنة: فض الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة اعتباراً من الثلاثين من شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، وإرجاء اجتماع مجلس الأمة في دورته العادية حتى تاريخ 2018/10/14 ميلادية، ودعوة مجلس الأمة إلى الاجتماع في دورته العادية اعتباراً من أمس الأحد.

التعليق