شوابسوقة يتابع ختام دوري السلة الممتاز إلى جانب ستايبينغ

الأهلي يختتم "الإياب" بالفوز على "المتصدّر" الأرثوذكسي

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • لاعب الأهلي زيد عباس يرتقي للتسجيل في سلة الأرثوذكسي أمس (تصوير: أمجد الطويل)

أيمن أبو حجلة

عمان – اختتمت أمس مرحلة الإياب من دوري كرة السلة الممتاز، بفوز الأهلي على الأرثوذكسي بنتيجة 105-92 (النصف الأول 45-40 للأرثوذكسي)، على صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.
وبهذه النتيجة ينهي الأرثوذكسي مرحلة الإياب متصدّرا برصيد 16 نقطة، وهو الرصيد ذاته الذي يحمله كل من الوحدات والأرثوذكسي، بيد أن الأرثوذكسي يتقدّم بفارق المواجهات المباشرة بين الفرق الثلاثة، برصيد 3 انتصارات وهزيمة واحدة، مقابل انتصارين وهزيمتين للوحدات، وفوز واحد و3 هزائم للأهلي.
وعلى ضوء هذا الترتيب، يلتقي الأرثوذكسي في الأدوار النهائية من الدوري المقرر انطلاقها يوم السادس من كانون الأول (ديسمبر) المقبل، مع صاحب المركز الرابع كفريوبا، فيما يتواجه الوحدات مع الأهلي في اللقاء الثاني، علما بأن المتأهلين إلى النهائي يتحدّدان من خلال الفوز بلقاءين من أصل ثلاثة في هذا الدور.
وحضر المباراة لاعب المنتخب الوطني السابق أنفر شوابسوقة، الذي سينضم إلى الجهاز الفني للمنتخب في الفترة المقبلة، وجلس إلى جانب المدرب الأميركي جوي ستايبينغ.
الأهلي 105 الأرثوذكسي 92
عاد متري بوشة للتشكيلة الأساسية للأرثوذكسي، ليقود ألعاب الفريق، مع تواجد أمين أبو حوّاس وأشرف الهندي حول القوس، فيما شارك ابراهيم بسّام كلاعب ارتكاز بمساندة من نجم الفريق أحمد عبيد، أمّا الأهلي فبدأ المباراة بالخماسي مالك كنعان ومالك خشان ومنير دعيس وزيد عباس ومحمد شاهر، مع غياب نادر لإبراهيم حماتي عن التشكيلة الأساسية.
تبادل الفريقان التسجيل منذ البداية، مع تألّق واضح لأحمد عبيد تحت السلتين، وظلّت النتيجة متقاربة حتى تقدّم الأهلي 13-11 بعد "دنك" ساحق لزيد عبّاس من الفاست بريك، وكثرت الكرات المقطوعة من كلا الفريقين، وخالف الأهلي التوقّعات بانخفاض مردود بعد خروج عبّاس من الملعب لحصوله على 3 أخطاء شخصية مبكّرة، قتقدّم رويدا مستفيدا من الدفاع المحكم بوجود محمد حسونة وحماتي، ووصل الفارق لصالحه إلى 5 نقاط، قبل أن يختم بوشة الربع برميتين حرتين لينتهي بتقدم الأهلي 23-20.
في الربع الثاني واصل الأهلي سيطرته رغم فقدانه خدمات محمد شاهر للإصابة، وظل التسجيل متبادلا مع عودة زيد عبّاس للملعب، في وقت تولّى فيه إبراهيم حسونة صناعة ألعاب الأرثوذكسي، وعاد أبو حوّاس للملعب ليلهب حماس جمهور الأرثوذكسي بثلاثية وفاست بريك ناجح، فتحقّق التعادل 35-35، ثم واصل الأرثوذكسي ضغطه وسجّل الهندي ثلاثيتين متتاليتين، لينتهي النصف الأول بتقدّم الأرثوذكسي 45-40.
زادت الإثارة في الربع الثالث، لكن إصابة أشرف الهندي عكّرت الأجواء بخروجه من الملعب، ووصل مالك خشّان تألّقه اللافت بثلاثية، ثم سجّل نقطتين ورمية حرة ناجحة، وأشرك مدرب الأرثوذكسي معتصم سلامة كلا من محمد دعيس وسند الخوالدة، فاستعاد الأهلي تقدّمه بفارق وصل إلى 11 نقطة، وسجّل بوشة ثلاثية للأرثوذكسي، وردّ عبّاس بتصويبة متوسّطة المدى، لينتهي الربع الثالث لصالح الأهلي بفارق 10 نقاط (75-65).
انطلق الربع الأخير بدنك استعراضي لعبّاس، اتبعه حسونة بمتابعة هجومية ناجحة تحت السلة، فبدأ الفارق يتّسع كثيرا مع تنويع الأهلي لألعابه، فلم يحصل الأرثوذكسي على متنفس، وكثرت الأخطاء الشخصية للاعبيه، ولم يبرز منه في هذا الربع سوى بوشة وأحمد عبيد إضافة إلى الشاب غازي الصلاح، ومالت الألعاب للاستعراض في الدقائق الخمس الأخيرة، لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بفارق 13 نقطة، وكان مالك خشّان أفضل مسجّل في المباراة برصيد 26 نقطة، يليه زيد عبّاس (25 نقطة).

التعليق