‘‘أسبوع الموضة‘‘ يحتفي بالإبداع ويستضيف 49 مصمما محترفا

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • جانب من المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدارة "أسبوع الموضة" أول من أمس في البحر الميت - (من المصدر)

عمان- الغد- يجسد أسبوع الموضة في البحر الميت مركزاً للأزياء في الأردن؛ حيث سيقدم الشهر المقبل تصاميم يتم الكشف عنها للمرة الأولى على نطاق عالمي بمشاركة 49 مصمماً محترفاً، بواقع 23 سيتم عرض أعمالهم لربيع وصيف 2019 على "مدرج العرض"، و26 آخرين من خلال أماكن عرض مخصصة تتضمن أزياء جاهزة، مجوهرات، إكسسوارات وأحذية وغيرها.
وسيتم إطلاق منصة DSFW للتواصل مع العلامات التجارية المحلية والمشترين ومصممي الأزياء والخبراء من أنحاء العالم كافة.
وعقدت إدارة أسبوع الموضة في البحر الميت مؤتمراً صحفياً أول من أمس في فندق W عمان؛ أعلنت خلاله عن موعد انطلاق الفعاليات بتاريخ 16 و17 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل بمركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات- البحر الميت. وبحضور مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبد الرزاق عربيات، ومدير العلاقات العامة والاتصال المؤسسي- Orange الأردن رنا دبابنة، وكبير مستشاري السياسة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا/ مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين UNHCR في عمان-الأردن، شادن خلف، ومدير العلامات التجارية والاتصالات- الملكية الأردنية عليا النابلسي، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام، وممثلين عن الشركاء والداعمين، ومؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي وشخصيات عامة.
وخلال المؤتمر، ألقت مؤسس Dead Sea Fashion Week، شيرين رفاعي، كلمة رحبت خلالها بالحضور، وعبرت عن امتنانها لهم للدعم الذي قدموه، وقالت: "يهدف الأسبوع إلى تعزيز ثقافة الأزياء والموضة في الأردن، لتتجاوز الرسائل التي يقدمها إلى المفهوم العام الذي يشمل قضايا إنسانية، واقتصادية تتمثل في دعم السياحة، بجانب إتاحة الفرص العالمية أمام المصممين المحليين".
وتقرر أن يكون أسبوع الموضة في البحر الميت منصة تقام بشكل سنوي في مثل هذا الوقت من العام، لتدعم الاحتفال بالموهبة والإبداع في الأردن، بجانب توفير فرص عمل جديدة لأبناء المجتمع المحلي. وتهدف DSFW إلى الجمع بين مجالات الموضة والفن والموسيقى والثقافة؛ حيث يتم إقامة عروض أزياء مبتكرة وأخرى ترفيهية غير تقليدية لتساعد على فتح الأبواب أمام المصممين المحليين للانطلاق نحو العالمية.

التعليق