العيسوي يرعى حفل أكاديمية المكفوفين باليوم العالمي للعصا البيضاء

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي يستمع لكفيفة خلال الاحتفال باليوم العالمي للعصا البيضاء امس -(بترا)

عمان– احتفلت أكاديمية المكفوفين بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء؛ أمس، في مركز الحسين الثقافي، برعاية رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي.
وجاء الاحتفال للتوعية بأهمية العصا البيضاء لذوي الإعاقة البصرية، باعتبارها عنوان استقلالية وأمان للمكفوفين، تسهل انتقالهم واندماجهم في المجتمع، وتعزز ثقتهم بأنفسهم.
مدير الأكاديمية عبد المنعم الدويري، قال في الاحتفال الذي حضره وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عزمي محافظة، إن الأشخاص ذوي الإعاقة يمتلكون من الطاقات والإمكانيات النفسية والمهارات، ما يمكنهم من إثبات قدرتهم على التحدي والإنجاز.
وأكد الدويري أن الأكاديمية تسعى لتحقيق رؤى وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني في الاهتمام بهذه الفئة، وتوفير فرص تعليمية لهم، ودمجهم في المجتمع وجعلهم أفرادا ناجحين ومنتجين.
وأشار إلى أهمية دور العاملين مع ذوي الإعاقة البصرية وأفراد المجتمع المحلي، في دعم هذه الفئة ومساعدتها بتحقيق النجاح عبر تقديم كل ما يلزم من دعم ومساعدة، وتمكينها من استغلال طاقاتها الإبداعية ومواهبها.
وعلى هامش الاحتفال، افتتح العيسوي معرض "عبق اللون" الذي اشتمل على رسومات طلبة الأكاديمية من ذوي الإعاقة البصرية، بإشراف الفنان التشكيلي سهيل بقاعين.
وبحسب بقاعين؛ فإن الكفيف بحاجة لمن يفكر معه وليس لمن يفكر عنه، وهو شخص قادر على تحويل الإعاقة البصرية إلى طاقة، والظلام إلى نور ممزوج بالألوان.
واستعرض الدكتور رامي المرايطة قصة نجاحه، التي بدأت في الأكاديمية عندما كان طالبا فيها، ليعود إليها مدرسا، بعد استكمال دراسته الجامعية ودراساته العليا.
وعرض في الحفل فيلم "أسيل" للمخرج وائل اللدواي، سلط فيه الضوء على قصة نجاح فريدة لطالبة الأكاديمية أسيل، والتي جسدت قدراتها الإبداعية في الرسم رغم إعاقتها البصرية الحادة.-(بترا)

التعليق