بلدية إربد: لا عقوبات على الموظفين المضربين

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 02:55 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 03:05 مـساءً
  • جانب من الإضراب الذي نفذه موظفي البلدية سابقا -(الغد)

أحمد التميمي

إربد- قرر مجلس بلدية إربد الكبرى وبالإجماع، عدم فرض أيّ عقوبات على الموظفين الذين امتنعوا عن تقديم الخدمة خلال الفترة الماضية، بالتزامن مع الإضراب الذي نفذ في جميع بلديات المملكة للمطالبة بحقوق وظيفية.

وقرر المجلس في جلسة عقدت، اليوم الأربعاء، وترأسها رئيس البلدية، المهندس حسين بني هاني، اتخاذ القرار رقم 1914 والمتضمن عدم تطبيق الإجراءات القانونية بحق الموظفين المخالفين لمضمون قرار المجلس البلدي المتخذ بتاريخ 13-10-2018 والمتضمن تطبيق المقتضى القانوني على كل موظف يستمر بالإضراب.

وأكد المجلس، أنّه "بهدف تحفيز الموظفين على العمل وبذل المزيد من الجهد لإنجاز الأعمال التي تراكمت خلال الفترة الماضية نتيجة إضرابهم عن العمل، تقرر عدم اتخاذ أيّ عقوبة بحق الموظفين الذين استمروا بالإضراب الأسبوع الماضي".

Ahmad.altamimi@alghad.jo 

التعليق