125 ألف مستفيد من منصات ‘‘زينك‘‘ للإبداع في أربع سنوات

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً
  • مشاركون في إحدى فعاليات منصة زين للابداع "زينك" - (من المصدر)

إبراهيم المبيضين

عمان- بين فعاليات معنية بريادة الأعمال وأخرى تتناول التكنولوجيا والمشاريع القائمة عليها، وفعاليات تتناول كل التوجهات الحديثة في عالم التقنية والإدارة والتسويق والتحفيز والقيادة، تمكنت منصة شركة "زين" الأردن للإبداع "زينك"، بفروعها الستة في عمان والمحافظات، أن تستقطب أكثر من 125 ألف شاب وشابة من الرياديين والباحثين عن فرص تطوير مشاريعهم وأفكارهم ومهاراتهم.
وقالت شركة "زين الأردن"، في ردها على استفسارات "الغد"، إن منصاتها للإبداع في عمان والمحافظات نجحت في استقطاب هذا العدد من الشباب والزوار بعقد الفعاليات المتخصصة في الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال والتوجيه والإرشاد حتى يتمكنوا من تحويل أفكارهم الى مشاريع إنتاجية تسهم في الاقتصاد والتوظيف.
وتقترب "زين" من الاحتفال بمرور أربعة أعوام على تدشين المنصة.
وأشارت الشركة الى أن منصاتها للإبداع وعددها ست، شهدت انعقاد 2654 فعالية متخصصة في ريادة الأعمال والإبداع والاستثمار والتشبيك والخبرات في مجالات متنوعة.
واندمج في هذه الفعاليات، التي نظمتها "زينك"، خبراء ومتخصصون من الأردن والمنطقة والعالم في مختلف المجالات التقنية والريادية وشخصيات من صناع القرار، ناقشوا ونقلوا خبراتهم في مجال ريادة الأعمال من مختلف القطاعات التقنية والإبداعية، وأفادوا آلاف الشباب الأردني الذين قدموا من مختلف محافظات المملكة لزيارة المنصة والحضور والمشاركة والاندماج والتفاعل مع هذه الأنشطة التي جرى تنظيمها بالتعاون مع عشرات الشركاء، في بيئة وظفت أحدث التجهيزات والتقنيات الحديثة.
وأكدت الشركة أن المنصة الأصلية لـ"زينك" في مجمع الملك الحسين للأعمال، تستحوذ على الحصة الكبرى  من عدد الفعاليات وعدد الزائرين والمستفيدين كونها الأقدم؛ حيث تمتلك "زينك" اليوم 6 فروع لها على مستوى المملكة، وهي المنصة الأصلية والرئيسية في مجمع الملك الحسين للأعمال، وفرعها في المقر الرئيسي لشركة "زين" وفرع الجامعة الأردنية، وفرع جامعة اليرموك وفرع مقر مبادرة "لومينوس شمال ستارت"، وفرعها في الجامعة الهاشمية.
وافتتحت شركة "زين"، مؤخرا، الفرع الجديد لمنصتها للإبداع "زينك"، في مدرسة المشرق الدولية، ليكون أول فرع مدرسي للمنصة، والسابع على مستوى المملكة، والذي يأتي استكمالاً لمسيرة الشركة في دعم الإبداع والابتكار وريادة الأعمال.
إلى ذلك، أكدت شركة "زين الأردن"، أنها تمكنت خلال فترة السنوات الأربع الماضية، من عقد شراكات مع 102 شريك محلي وعربي وعالمي لإفادة الشباب الأردني؛ حيث شملت هذه الشراكات حاضنات أعمال إقليمية وعالمية تعمل في مجال دعم رياديي الأعمال، وشركات تقنية عالمية، ومرشدين، وشركات مهتمة باحتضان الأفكار الخلاقة.
وقالت الشركة "إن هذه الشراكات ساعدت على تحويل "زينك" إلى ما يشبه المحطة التي تدير من خلالها الشركة جميع مبادراتها في مسؤولية ريادة الأعمال، وتقدم من خلالها الاحتياجات كافة التي تلزم الرياديين الأردنيين من مرافق وخدمات تكنولوجية متطورة، واستشارات وتوجيه، لمساعدة الشباب على تحويل إبداعاتهم وأفكارهم إلى مشاريع إنتاجية، وتسويقها محليا وإقليميا وعالمياً".
وأقيمت منصة "زين" للإبداع -المنصة الأصلية الأولى- التي حملت اسم "زينك" في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2014 على مساحة تزيد على 630 مترا مربعا في مبنى "جروو" في مجمع الملك الحسين للأعمال، لتمثل مركزا متخصصا تدير به "زين الأردن" جميع مبادراتها في مسؤولية ريادة الأعمال بحجم استثمار يقدر بنحو مليون دينار؛ حيث يحاكي تصميم "زينك" الدماغ البشري، الذي تلعب الشرايين فيه دورا رئيسا في نقل الدم المحمل بالأكسجين والأغذية إلى الدماغ.

التعليق