أساليب لتسويق أعمالك بنجاح على "السوشال ميديا"

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 11:00 مـساءً

علاء علي عبد

عمان - لا يخفى على أحد أن "السوشال ميديا" أصبحت عنصرا أساسيا في نجاح الأعمال التجارية كافة وتسويقها سواء للأفراد أو الشركات، حسب ما ذكر موقع "PR Daily".
لهذا السبب، فإن شبكة الإنترنت تقدم باستمرار نصائح لكيفية الاستخدام الصحيح والحصول على أقصى فائدة من خلال مواقع التواصل. لكن، مع الأسف، فإن معظم تلك المقالات لا تغطي الضروريات الأساسية التي يجب أن يحيط بها المستخدم.
فيما يلي سنقدم أهم تلك الضروريات التي يمكنها أن تسهم بشكل فعال بجعل المستخدم يحقق أكبر فائدة من مواقع التواصل الاجتماعي:
- جهز خطة واضحة والتزم بها: الشركات الكبرى الناجحة على مواقع التواصل الاجتماعي لم تحقق هذا النجاح بالصدفة، لكن القائمين عليها كانت لديهم خطة ورؤية واضحة حول ما الذي يريدون تحقيقه من مواقع التواصل الاجتماعي. ومن أجل هذا منحوا أنفسهم الوقت الكافي لمعرفة اهتمامات من يتابعونهم. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الخطة كي تكون ناجحة يجب أن تتضمن ما يلي:
* حاجة وتوقعات المتابعين.
* طبيعة المحتوى الذي ستقوم بنشره.
* مواعيد التحديثات التي ستجريها على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.
* الأدوات التكنولوجية التي ستستخدمها لإجراء تلك التحديثات.
* طبيعة دور ومسؤوليات المشرفين على تلك الصفحات.
* سياسة الردود على التعليقات الإيجابية والسلبية التي ستتلقاها من المتابعين.
- مراعاة الفروق الدقيقة بين منصات التواصل الاجتماعي: عند استخدام هذه المواقع يجب أن نعي حقيقة أن "فيسبوك" ليس "تويتر" و"تويتر" ليس "انستغرام" و"انستغرام" ليس "لينكد إن"، فلكل من تلك المواقع طبيعتها الخاصة التي يجب أن نتعامل من خلالها:
* الهاشتاغ: يجب أن نعلم أن مستخدمي "انستغرام" يتوقعون رؤية العديد من روابط الهاشتاغ في المنشورات التي يرونها، لكن الأمر يختلف بالنسبة لمستخدمي "تويتر" الذين يكفيهم أن يروا "هاشتاغ" واحدا أو اثنين فقط. أما بالنسبة لـ"الفيسبوك" و"لينكد إن" فإن المتابع لهما بالكاد يرى روابط الهاشتاغ أصلا.
* تكرار النشر: ليبقى اسم شركتك على رادار المتابعين في "تويتر"، ينبغي عليك التغريد المتكرر خلال اليوم، فلو نشرت تغريدة واحدة كل ساعتين فهذا يعد طبيعيا ومطلوبا لدى مستخدمي هذا الموقع، بينما لو حدث الأمر نفسه في "فيسبوك" أو "انستغرام" أو "لينكد إن" فإنك تعرض نفسك لابتعاد المتابعين عنك.
* النشر بلغة رسمية: لأن معظم مستخدمي موقع "لينكد إن" هم من المهنيين فإن غالبية النشر تكون بلغة رسمية بعكس مواقع التواصل الأخرى التي تقبل بلغة أقرب للغة اليومية المتداولة. لكن علينا أن نتذكر بأنه التزام المستخدم بلغة رسمية لا يجب أن يترافق مع جمود منشوراته بطريقة مبالغ بها.
- تجنب التعامل كالروبوت مع المتابعين: الصفحات التي يتم إنشاؤها لغرض عرض منتجات الشركة المعنية فقط وبطريقة شبه آلية يعرض الصفحة لفقدان متابعيها. فالمتابع يرغب بالتعامل مع أشخاص يمكنه أن يتواصل معهم عند اللزوم. ولتحقيق هذا الأمر يمكن اتباع ما يلي:
* الحديث مع متابعين صفحتك وطرح عليهم الأسئلة لتشركهم في نوع من الحوار.
* انشر على صفحتك بعضا مما يجري خلف الكواليس في العمل.
* عرف بنفسك وبالعاملين معك من خلال مقاطع فيديو أو الصور.

التعليق